خليك إيجابي…ماذا يمكنك ان تفعل حيال المسجد الأقصي؟

What_Can_you_do_for_Aqsa_Masjid_1

يتعرض المسجد الأقصي لتهديدات حقيقيه. هذه ليست لعبه. و لو سقط المسجد الأقصي فلن يرحمنا الله. التهديدات هي كالتالي:

١- تضاعف عدد زوار المسجد الأقصي من اليهود منذ عام ٢٠٠٩. كان العدد ٥٠٠٠ في عام ٢٠٠٩ و اصبح في عام ٢٠١٤ اكثر من عشره الاف في العام (مصدر ١). 

٢- في عام ١٩٩٦ اصدر مجلس أحبار اليهود في الضفه الغربيه فتوي مفادها ان زياره المسجد الأقصي (جبل الهيكل) اصبحت الان مسموحا بها لليهود. و هي كانت محرمه عليهم في السابق نظرا لوجود مكان محرم في الهيكل لا يدخله العامه. و لكن أحبار اليهود افتوا ان هذا مما يمكن تجنبه (لم يوضحون كيف و لكن المهم هو السماح – مصدر ١).

٣- الحكومه الاسرائليه داخلها الان من يقولون ان زياره المسجد الأقصي لليهود ضروره (مصدر ٢).

٤- مع انسحاب شارون من غزه عام ٢٠٠٥ و عجز اسرائيل عن غزو غزه لعده مرات متتاليهً، ادي الربيع العربي لشعور المواطن الاسرائيلي ان مشروع اسرائيل التوسعي معرض للخطر. ثم تزايد هذا الشعور بالخطر مع قبول امريكا بالقدرات النوويه الايرانيه مما يعتبره الاسرائليون غبنا من اداره الرئيس اوباما. ينظر الاسرائليون لاوباما انه ربما يكون نصف مسلم و انه يعمل علي هدم اسرائيل (مصدر ٣).

(و هذا شيئ يجب ملاحظته. فالانقلاب في مصر و الشعب الاسرائيلي يتشاركان في الهجوم علي اداره اوباما و كرهها. لذلك لا تنجرف في الهجوم علي تلك الاداره و لا في الهجوم علي الاتفاق النووي الايراني لان ذلك يضعك في خانه واحده مع الاسرائليين).

٥- تواطؤ الحكومات العربيه. فبعد انكسار الربيع العربي في مصر أتت حكومه قمعيه لا هم لها الا القمع في الداخل و الحفاظ علي امن اسرائيل تحت شعارات وطنيه بلهاء هدفها شيطنه الفلسطينين و عزل مصر عنهم تمهيدا لانفراد اسرائيل بالقدس (مصدر ٤). و ما الجدار العازل و نظيره المائي بين مصر و غزه الا حلقه في هذا العزل.

What_Can_you_do_for_Aqsa_Masjid_2

عاملان يمنعان اسرائيل من ذلك و لكنهما يتلاشا الان:

———————

لذلك يمكن ان نصحو يوما لنري ان اسرائيل قد قسمت المسجد الأقصي الي منطقه يهوديه و اخري مسلمه. و ما يقف دون ذلك كانا عاملان:

١- خوف من غضب إسلامي شعبي يهدد حكومات الدول العربيه المواليه لإسرائيل. و قد تم تحييد الرأي العام العربي و الاسلامي بفعل غسيل المخ الإعلامي و بفعل القمع المستمر لدرجه اصبح فيها المستحيل ممكنا.

٢- المرابطون. و هي جماعه تشكلت في عام ٢٠٠٦ و يرأسها الاستاذ يوسف مخيمر. و هي منظمه تعتمد علي المتطوعين. و يتبادل هؤلاء المتطوعون حراسه المسجد الأقصي. كما انهم لدي دخول اي من اليهود اليه يقومون بحصاره و ترديد “الله اكبر” و هم يحاصرون باعداد كبيره و يصيحون باصوات عاليه لدرجه تجعل اليهود الزائرين يتركون المكان و كثيرون لا يعودون مجددا.

قام وزيران إسرائيليان مؤخراً (وزير الدفاع و وزير الداخليه) بحظر جماعه المرابطين في القدس. إذن اصبحت الأهداف واضحه. و هي فقط مسأله وقت قبلما يتواتر الاف اليهود يوميا للزياره و بالطبع سينتج عن ذلك شغب و تشاجر مع المصلين المسلمين و المرابطين ثم لن يلبث ان يقوم الجيش الاسرائيلي بالدخول “لاقرار الامن” و تقسيم الأوقات و الأماكن بين المسلمين و اليهود كما حدث في المسجد الإبراهيمي (مصدر ٥).

ماذا يمكنك ان تفعل؟

——————-

اما و الخطر كذلك لا يمكنك ان تقف مكتوف الايدي و الا فأنت في نظرنا اثم. عليك فعل الاتي:

١- التبرع ان استطعت. فالاهل في القدس يعانون من ازمه اقتصاديه ضخمه لان جل دخلهم كان من السياحه للأماكن المقدسه في القدس لدي المسيحيين و من زياره أهل الضفه الغربيه للقدس. و الاثنان انقطعا.

و هناك اقليه من المنطمات الخيريه في العالم يصل تبرعها لأهل القدس بحكم تضييق الاسرائليين علي كل المنابع. الا مجموعه محدده أهمها هي منظمه ميراثنا و يمكنك التبرع علي اللنك التالي باستخدام بطاقه الائتمان. و بالرغم ان الصفحه موجهه بالأساس للسعوديين و المقيمين في السعوديه يمكن لكل من يملك بطاقه ائتمان في العالم ان يتبرع هناك علي ان يكتب رقم ١ في خانه الرقم الوطني السعودي.

https://mirasimiz.org.tr/bagis/ar/index.php

٢- كل مسلم يمتلك جواز سفر غربي (أوروبي او أمريكي او كندي) عليه ان استطاع ان يزور القدس. و قد افتي علماء المسلمين ان هذا مسموح به (مصدر ٦). و نحن هنا نعتمد علي فتوي د أسامه الاشقر مدير مركز المخطوطات الفلسطينيه الذي هاجم زياره علي جمعه و حبيب الجفري للقدس و لكنه أورد بوضوح من يسمح له شرعا بالزياره. و قد قال ان زياره حاملي الجنسيات العربيه و المسلمه سيستخدمها الاسرائليون انها تطبيع و لكن زياره الجنسيات الغربيه من المسلمين ان اقتصرت علي القدس العربيه و تشجيع اهلها و تشجيع تجارتهم و المبيت فيها فلن يستطيع الاسرائليون استخدامها سياسيا و لكنها ستحدث رواجا في الاقتصاد المقدسي يحتاجه أهل القدس بشده.

اللهم بلغنا. اللهم فاشهد.

المصادر:

———

١- تصاعد الخطر في القدس المحتله:

http://time.com/3759833/the-battle-for-jerusalem/

٢- التهديدات من داخل الحكومه الاسرائليه:

http://www.jpost.com/Israel-News/Jewish-visitors-to-Temple-Mount-increase-by-92-percent-since-2009-389154

٣- نظره الاسرائيلين لأداره اوباما:

http://www.jpost.com/Israel-News/Politics-And-Diplomacy/Post-poll-finds-significant-drop-in-Israelis-view-of-Obama-380379

٤- التواطؤ المصري الرسمي مع اسرائيل:

jawdablog.org/category/التاريخ/تاريخ-الصراع-العربي-الإسرائيلي/

٥- تقسيم الحرم الإبراهيمي:

https://electronicintifada.net/content/photostory-total-occupation-journey-around-hebron/7507

٦- فتوي زياره القدس:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=281697

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s