ازهي عصور البلطجه الاستراتيجيه

في عهد خال كان رئيس الجمهوريه يمن علي المصريين بمنحه سنويه. ثم تطور الامر انه كان ينسي او يتناسي المنحه فيذكره الشعب بها. و كان هذا الرئيس غلبان فهو يتخيل انه يعيل و يأكل و يشرب ٧٠ مليون بني آدم و انهم كتير و يتكاثرون و بالتالي لا تتطلع يا شعب لأكثر من الكام جنيه منحه علي كام ميجاوات كهربا و خلاص.

كان هذا الشعب المصري. ثم ظهر شعب اخد اسمه المسريين.

و مع هذا التطور اصبح لا مفر من تطور مفهوم منحه الرئيس ايضا.

فالرئيس الان يطالب المسريين ان يتبرعوا له يوميا بما مقداره ١٠٠ مليون جنيه. اي ان يمنح الشعب الرئيس. و كذا فالمسريين اذا لم يدفعوا هذه الاتاوه فعليهم الا يتوقعوا اي شيئ. لانه ببساطه تم الاتفاق علي الفديه. مفيش فديه مفيش إطلاق للرهينه المخطوفه. و الرهينه المخطوفه هي الشعب المصري الحقيقي.

و طبعا اذا لم يدفع المسريين الفديه فمفيش حاجه حتحصل. و لو حصل حاجه فهي اكرام من الجيش الماسري للمسريين.

ازهي عصور البلطجه.Strategic_Baltaja_2

المصادر:

———–

الحلقات السابقه من الدراسات الاستراتيجيه. 

https://jawdablog.org/category/الإقتصاد/استراتيجيات-وحلول/

4 comments

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s