سكة الكواكبي … الامر بالمعروف في نظر علماء السلطه … الحلقة ١١

Kawkby_Way_11

نواصل مسلسلة سكة الكواكبي التي في رأينا انفع و ادق كثيرا من “حارة اليهود”. نكمل المره دي برضه رأي الشيخ الكواكبي في علماء السلطة. نشوف بيقول ايه عن علماء السلطة و تفسيرهم الامر بالمعروف و النهي عن المنكر:

“وقد عدد الفقهاء من لا تقبل شهادتهم لسقوط عدالتهم فذكروا حتى من يأكل ماشيا في الأسواق؛ ولكن شيطان الاستبداد أنساهم أن يفسقوا الأمراء الظالمين فريدوا شهادتهم. ولعل الفقهاء يُعذرون بسكوتهم هنا مع تشنيعهم على الظالمين في مواقع أخرى؛ ولكن ما عذرهم في تحويل معنى الآية: 

( ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون)

إلى أن هذا الفرض هو فرض كفاية لا فرض عين؟ والمراد منه سيطرة أفراد املسلمين بعضهم على بعض؛ لا إقامة فئة تسيطر على حكامهم كما اهتدت إلى ذلك الأمم الموفقة للخير؛ فخصصت منها جماعات باسم مجالس نواب وظيفتها السيطرة والاحتساب على الإدارة العمومية: السياسية والمالية والتشريعية، فتخلصوا بذلك من شآمة الاستبداد. أليست هذه السيطرة وهذا الاحتساب بأهم من السيطرة على الأفراد؟ ومن يدري من أين جاء فقهاء الاستبداد بتقديس الحكام عن المسئولية حتى أوجبوا لهم الحمد إذا عدلوا، وأوجبوا الصبر عليهم إذا ظلموا، وعدوا كل معارضة لهم بغيا يبيح دماء المعارضين؟!”

يعني الشيخ بيقول ان ان علماء السلطة جم في تفاصيل التفاصيل زي مثلا الحكم في الشاهد اللي بياكل و هو ماشي في السوق (يعني بيقعد يلم عينات) و انه متتقبلش شهادته. و مع انه موضوع ممكن يكون مهم الا ان نفس العلماء اللي حكموا بكده لا يفسقون الحاكم الظالم و لا يردون شهادته! يعني “اللوا” حمدي بدين مثلا اللي قتل الثوار في الميادين لا ترد شهادته مثلا في قضية قتل مبارك للثوار! عجب و الله. 

و ان نفس العلماء بيقولوا ان الامر بالمعروف و النهي عن المنكر هو بين عامة المسلمين. يعني بينا و بين بعضينا. مش بيمشي علي الحاكم! و بيقول مش محاسبة الحاكم و أمره بالمعروف و نهيه عن المنكر اهم من اننا نعمل كده بينا و بين بعضينا. 

و طبعا لو نفتكر علي جمعه و هو يحرض علي القتل (مصدر ١) و طبعا قتل اي معارض للسلطة مسموح بيه. يعني من ايام الكواكبي و دم المعارض مستباح. 

و انهي الكواكبي الفقرة بدعوة علي علماء السلطه لا زالت صالحه لليوم:

“اللهم إن المستبدين وشركاءهم قد جعلوا دينك غير الدين الذي أنزلت فلا حول ولا قوة إلا بك!”

اللهم آمين. 

المصادر:

————

١- علي جمعه يدعو للقتل:

https://www.youtube.com/watch?v=NK8et0rZZ2Q

٢- مسلسله سكه الكواكبي مجمعه:

https://jawdablog.org/category/التاريخ/

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s