!اضحك مع وزاره الخارجيه المصريه

Laugh_with_Foreign_Ministry1

عممت وزاره الخارجيه المصريه علي الصحفيين الاجانب في مصر المنشور المرفق في الصوره في استعاده لأجواء هيئه الإستعلامات و وزاره الإرشاد القومي و غيرها من نتاج عقليات الستينات.

يقول “المنشور” التالي (في لغه إنجليزيه لا يكتبها الا من هو لغته الام هي الانجليزيه و ليس هذا فقط بل تلقي تعليما متقدما فيها كذلك مما يوحي ان الكاتب ليس مصريا):

مصطلحات غير مسموح باستخدامها في توصيف الجماعات الارهابيه:

المصطلحات المنبثقة من او ذات الإيحاءات الدينيه تحمل في طياتها اتجاهات سلبيه تعتمد الي شكل كبير علي افتراضات غير سليمه او صور نمطيه ذات اتجاهات اجراميه!

(لا نعلم لماذا تذكرنا مسرحيه مدرسه المشاغبين عندما ذهل سعيد صالح من شرح المدرسه لمعني كلمه المنطق و كتب علي السبوره كلمه “من”).

هذه المصطلحات تشوه صوره الاسلام لانها تربطه بالجرائم الفظيعه التي ترتكبها تلك الجماعات المتطرفه و تنسبه للديانه الاسلاميه.

(استخدم الكاتب كلمه “الديانه الاسلاميه” او اسلاميك فايث. و هو مصطلح لا يستخدمه المسلمون في الكتابه بل في العاده يكتب المسلمون حتي في الغرب فقط كلمه “الاسلام”. و هذا المصطلح كاشف تماماً ان الكاتب ليس مصريا و لا مسلما)

و هذه المصطلحات غير المسموح باستخدامها هي:

———————————-

– اسلاميون: و هم هؤلاء الذين ينتسبون لحركه احياء و تجديد اسلاميه، عاده ما تتصف بالمحافظه الاخلاقيه، التنفيذ الحرفي للتعاليم و النصوص، و محاوله تطبيق القيم الاسلاميه في كل مناحي الحياه.

(هذا تعريف جديد للاسلاميين. و غير واضح لنا لذا كانت كل مناحي الحياه تشمل السياسه مثلا. و هل مثلا اذا كان الانسان يجمع بين العقل و النص فانه وفقا للخارجيه المصريه قد خرج عن كونه “اسلاميا”. و الحقيقه ان تعريف “إسلامي” الذي قدمته الخارجيه المصريه في الحقيقه هو تعريف “السلفي” من اتباع حزب النور و هو شخص لطيف علي قلب الحكومه المصريه لانه يتبع النص و لا يعمل عقله و يؤصل لطاعه ولي الامر)

– جهاديون: و هم الذين يجاهدون النفس في تمسكهم بالإسلام بالذات هؤلاء الفاعلون في الروحانيات.

(طبعا لا يوجد ذكر لجهاد الأعداء. قتال و أعداء و كلام فاضي. الجهاد في نظر الحكومه المصريه في الحقيقه هو التصوف و الروحانيات. يبدو ان احنا اللي مكناش فاهمين الجهاد!)

– شيوخ. أمراء. علماء: هم أشخاص تم تدريبهم في القانون الديني و في الأغلب يحملون وظيفه رسميه.

(لاحظ موضوع وظيفه رسميه ده. يعني لو مش معاه وظيفه حكوميه يبقي مشكوك في أمره. جديده و حلوه)

– داعش (!)

– الدوله الاسلاميه: و هي أمه مبنيه علي الشريعه الاسلاميه و تتمسك بأحكامها.

(طيب ايه علاقه الحكومه المصريه دلوقتي بالموضوع ده؟ مش موضوعنا)

– الدوله الاسلاميه في الشام.

– الدوله الاسلاميه في العراق و الشام. 

– النصوصيون. الاصوليون. الطاهرون (البيوريتان): و هم أناس يتمسكون بالنصوص و القواعد الاخلاقيه الصارمه دون ترك حيّز للظروف او التفسير.

(لاحظ ان مصطلح البيوريتان المستخدم هو مصطلح لا وجود له في الاسلام و هو مصطلح يطلق علي جماعه دينيه بروتستانتيه هاجرت للولايات المتحده و أسست كبري جامعاتها في الساحل الشمالي الشرقي لامريكا. شيئ لا علاقه له إطلاقا بالتاريخ الاسلامي!)

Laugh_with_Foreign_Ministry2

المصطلحات التي يمكن استخدامها:

—————————————-

الارهابيون. المخربون. المجرمون. المتوحشون. القتله. المتطرفون. المهووسون. الثوار (!). الجزارون. المغتالون. المدمرون. منفذو الاعدامات (ويكأن الحكومه المصريه او الاردنيه لا تنفذ إعدامات انتقاميه!). الماسحون.

طبعا. انطلق كل المراسلين الاجانب في مصر في الضحك و السخريه من هذا الهراء:

—————————

فمنهم من قال:

– لو قلنا “جماعه ارهابيه ضربت الجيش”. ماذا لو نفذت جماعه اخري عمليه تانيه. يعني نقول الإرهابيين ١ و بعدين الإرهابيين ٢؟

– هل مسموح باستخدام مصطلح “آبو رجل مسلوخه”؟

و يمكنك قراءه التعليقات الساخرة في:

https://twitter.com/azortiz/status/617327610289356800

و طبعا ظهر هذا المنشور او التعميم مع عقوبه السجن سنتان لكل من لا يلتزم فقط بنشر البيانات الرسميه من الجيش المصري!

و طبعا الهدف هو منع الصحفيين الاجانب من نشر ان الدوله الاسلاميه او داعش تنتصر علي الجيش المصري حتي يظل السيسي و شعبه في وهم انه لا ينحدر في ذات طريق العراق و سوريا.

و هذا هو بيت القصيد.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s