!سكة الكواكبي … الحلقه ٨ … الزحمة و الاستبداد

Kawakbi_Way_8

نواصل مسلسلنا عن الامام عبد الرحمن الكواكبي. و اللي هو في اعتقادنا مسلسل اهم بكتير و أنفع من مسلسل حارة اليهود. هل معقول ان الاستبداد و الديكتاتوريه هم اللي معيشين المصريين في الزحمه! و هل معقول ان الكواكبي قال الكلام ده في القرن ١٩! تخيل. تعال نشوف الكواكبي بيقول ايه عن الزحمه:

“الناظر في أحوال الأمم يرى أن الأسراء يعيشون متلاصقني متراكمني، يتحفظ بعضهم ببعض من سطوة الاستبداد، كالغنم تلتفت على بعضها إذا ذعرها الذئب،ُ أما العشائر، والأمم الحرة، المالك أفرادها الاستقلال الناجز فيعيشون متفرقين. وقد تكلم بعض الحكماء لاسيما المتأخرون منهم في وصف الاستبداد ودوائه بجمل بليغة بديعة تصور في الأذهان شقاء الإنسان كأنها تقول له هذا عدوك فانظر ماذا تصنع، ومن هذه الجمل قولهم: «المستبد يتحكم في شئون الناس بإرادته لا بإرادتهم ويحكم بهواه لا بشريعتهم، ويعلم من نفسه أنه الغاصب المتعدي فيضع كعب رجله على أفواه الملايين من الناس يسدها عن النطق بالحق» والتداعي لمطالبته.”

ملاحظه عجيبه فعلا من الكواكبي. ان الشعوب الخايفه بتعيش زي الغنم خايفين لذلك بيلصقوا في بعض. في حين الشعوب الحره بينطلقوا و يعيشوا متفرقين لأنهم مش خايفين. 

طيب ازاي؟ نشوف ازاي. نلاحظ ان كل محاولات حكومات مصر لتعمير الصحرا كلها فشلت: الوادي الجديد و مديريه التحرير و توشكي امثله. ليه؟ سببين. الاول ان المواطن المصري بيتطمن جنب أهله طول ما هو في مصر. لكن الغريب ان نفس المواطن ممكن يهاجر لاوروبا او الخليج و يبعد عن أهله. محدش سأل ليه. التفسير الوحيد انه داخل مصر هذا المواطن عنده ذاكره جمعيه علمته ان جوه مصر الأمان بيبقي جنب الأهل. و ان مفيش ثقه في كلام الحكومات المستبده. لذلك محدش نقل لمديريه التحرير و لا توشكي و لا الوادي الجديد. مع ان ملايين راحوا العراق و السعوديه و ليبيا حتي! 

كمان المشاريع دي كلها من الوادي الجديد لحد “عاصمه السيسي الاداريه الجديده” مرورا بالمدن الجديده زي الشروق و الغروب و قطاميه هايتس و السليمانية و مدينتي و مدينه نصر، كلها مدن مش هدفها الفلاح المصري او المواطن المصري العادي. دي كلها مدن هدفها المقربون من الحكومه: الضباط، رجال الجيش، رجال الاعمال، … الطبقه المرتبطه بالمستبد. هدفها ان الطبقه دي تفضل مربوطه بالمستبد و تدافع عنه لانها كده بتدافع عن اُسلوب حياتها. و شرحنا احنا الحاله دي قبل كده:

https://jawdablog.org/2015/06/12/desert_cities_myth_49/

و لسه لحد دلوقتي المستبدين حاطين جزمتهم في فم الشعب. و الجزمه دلوقتي بقت بياده تقيله كمان. 

اه لو الكواكبي معانا.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.