سكة الكواكبي … ازاي نقهر الاستبداد – ٣

Kawakbi_Way_3

الكواكبي لما كبر في مصر و كتب كتير عن آفات الاستبداد، الناس سألته طيب ازاي نقضي علي الاستبداد. راح حاطط قانون كأنه بالحرف ينطبق علينا دلوقتي. تعالوا نشوف قال ايه:

“أعني مبحث السعي في رفع الاستبداد فأقول:

(١) الأمة التي لا يشعر كلها أو أكثرها بآلام الاستبداد لا تستحق الحرية.

(٢) الاستبداد لا يقاوم بالشدة إنما يقاوم باللني والتدرج.

(٣) يجب قبل مقاومة الاستبداد تهيئة ماذا يستبدل به الاستبداد.

هذه قواعد رفع الاستبداد وهي قواعد تبعد آمال الأسراء، وتسر المستبدين، لأن ظاهرها يؤمنهم على استبدادهم. ولهذا أذكر المستبدين بما أنذرهم به الفياري المشهور حيث قال: «لا يفرحن المستبد بعظيم قوته ومزيد احتياطه فكم من جبار عنيد جنْ. 

وإني أقول: كم من جبار قهار أخذه الله عزيز منتقم.”

يعني الناس لو أغلبيتهم قاعدين مبسوطين بالاستبداد و حكم الجيش، الامة دي مش حتتحرك. كتبنا احنا ده قبل كده و قلنا ان مهم جدا الحراك العمالي و القيادات العمالية و الثورة ضد الاستبداد. 

كمان الراجل بيأكد ان “سلميتنا أقوي من الرصاص”. لاحظ انه ما قالش خليك سلبي. التدرج مش معناه السلبيه. بالعكس. احنا لازم نقعد تفتت في الانقلاب بالتدريج لحد لما نخلص عليه زي ما كتبنا هنا:

https://jawdablog.org/2015/06/09/analysis_of_sisi_visit_to_germany_and_be_positive_act/

النقطه الأخيره دي مهمه قوي. مينفعش انك تقاوم الاستبداد و انت مش جاهز للي بعده. يعني متكررش ١١ فبراير و ينضحك عليك تاني. لذلك احنا بنكتب سلسله “علي نضافه” هنا:

https://jawdablog.org/2015/03/23/cleaning_up_how_to_learn_from_the-mistakes_made_in_the_past/

طيب بيقول ايه كمان: 

————————

” الأمة إذا ضربت عليها الذلة و المسكنة وتوالت على ذلك القرون والبطون،

تصير تلك الأمة سافلة الطباع ، حتى إنها تصير كالبهائم، أو دون البهائم، لا تسأل عن الحرية، ولا تلتمس العدالة، ولا تعرف للاستقلال قيمة، أو للنظام مزية، ولا ترى لها في الحياة وظيفة غير التابعية للغالب عليها، أحسن أو أساء على حد سواء، وقد تنقم على المستبد نادرا ولكن طلبًا للانتقام من شخصه لا طلبًا للخلاص من الاستبداد. فلا تستفيد شيئً إنما تستبدل مرضا بمرض كمغص بصداع. وقد تقاوم المستبد بسوق مستبد آخر تتوسم فيه أنه أقوى شوكة”

يا خبر ابيض. ده احنا بالنص. تصير كالبهائم او دون البهايم. سافلة الطباع. الراجل كأنه بيتكلم عننا. بيقول منعرفش النظام. و اننا قد ننقم علي المستبد نادرا و لكن طلبا للانتقام من شخصه لا طلبا للعدل. 

دي نقطه مهمة جدا. واضح قوي كان الانتقام من مبارك و ولاده. مع ان الاهم هو الخلاص منه و البحث عن العدل! و كتبنا ده احنا في سلسله علي نضافه هنا:

https://jawdablog.org/2015/06/06/cleaning_up_transparency/

و للاسف واحد زي هيكل هو اللي زود حاسه الانتقام من مبارك لما قالك “بؤره شرم الشيخ”. و فعلها قاصد عشان يبعد الناس عن التفكير في تكوين مستقبلهم السياسي! 

خدوا بالكم أرجوكم. لان مفيش مرات كتيره جايه. هي مره واحده ان شاء الله و لازم نكون مصحصحين. 

الراجل ده كتب الكلام ده من ١٢٠ سنه! ياريت نقرأ.

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s