المؤتمر الاقتصادي الفنكوش

Economic_Conference_Fankoush

كتبت جوده قبل مؤتمر شارم السيسي الاقتصادي ان كل المؤتمرات الاقتصاديه تفشل و لا تحقق و لا حتي نسبه ضئيله من الموعود به. و ان كل المؤتمرات الاقتصاديه في العالم هدفها الأساسي النصب علي الشعوب:

تعالوا نبص كده علي اللي كتبناه. 

https://jawdablog.org/2015/03/07/egypt_taboo_41_economy_conferences/

اخيرا اعترفت الجرايد المواليه للانقلاب بذات الكلام:

http://www.elwatannews.com/news/details/755561

“الوطن | 9 أسباب أدت إلى فشل تنفيذ مشروعات “المؤتمر الاقتصادي””

الهدف هو النصب عليكم، علي الشعب المصري. احذروهم.

عالوا نبص كده علي فقره من اللي كتبناه. 

————————————————

“يأتي المؤتمرون ليعلنوا وقوفهم الي جانب تلك الدوله المهمه. و يقسمون اغلظ الايمان بالمساعدات و المنح التي هي علي الأبواب.

و في كل تلك المؤتمرات لا يأتي شيئا!”

“لماذا؟ لان من يعد في تلك المؤتمرات لا يملك. او لنقل ان القرار ليس بيده هو فقط. فالدول الغنيه لها مجالس منتخبه تحاسب و لا تلقي بالا لعنتريات سياسي يريد فقط ان يشيع شعورا بالارتياح في خطاب يشيع بالوعود.

كما ان رجل الاعمال الغربي الذي يحضر تلك المؤتمرات يعلم تماماً ان هدفه هو الربح. و ان وعوده ليست وعود الا اذا تم التوقيع عليها و انه لن يوقع احد علي شيئ الا بهدف الربح. فالدول و الشركات ليست و لم تكن إطلاقا جمعيات خيريه.”

“الحقيقه ان هذه المؤتمرات لها فقط أهداف نفسيه لدي بعض الشعوب. فالشعب المصري سيشعر ان الرفاه قادم، و هو رفاه ما زال ينتظره منذ معاهده السلام بين مصر و اسرائيل عندما سرت شائعات ان اليهود سيعطون مصر المال الوفير. و سيشعر الشعب السعودي انه و الله ما قصر. و سيشعر الغرب انه ادي مهمته. و كلها أمور نفسيه دون فعل حقيقي.

و حتي ان تحقق اي شيئ فالطموحات هي من نوعيه عشره هنا و عشره هناك. تعالوا نفهم ماذا تحتاج مصر؟ و لنتخيل للحظه اننا في مصر سنتخلي عن حلم التصنيع و نرحب بأي نوع من الاستثمار و المعونات كان سياحيا او عقاريا او حتي في الملاهي الليليه. ان حجم اقتصاد مصر حوالي ٣٠٠ مليار دولار (المصدر ٤). و حولنا دول تسبقنا و تحقق نمو كل عام مقداره ١٠٪ او اكثر مثل تركيا و الهند و الصين. اذا كي نلحق بتلك الدول يجب ان نحقق نمو كل عام لا يقل عن ١٠٪ فقط حتي نحافظ علي نفس المسافه بيننا و بين تلك الدول، ناهيك عن ان نسبقها!

كي ننمو ١٠٪ كل عام نحتاج استثمارات تنتج قيمه مضافه مقدارها ١٠٪ من حجم الاقتصاد (ارجع للمصدر ٥ لشرح مبسط عن حسابات نمو الاقتصاد في سلسله تبسيط الاقتصاد من جوده). يعني ذلك ان مصر تحتاج لاستثمار ينتج عنه عايد يبلغ ٣٠ مليار دولار كل سنه. بفرض ان العايد علي الاستثمار في مصر هو ١٠٪. معني ذلك ان مصر تحتاج استثمارات او معونات او غيرها مقدارها ٣٠٠ مليار دولار ربما علي مدار ٥-٦ سنوات حتي يحدث تاثير حقيقي.

إذن عشره هنا و عشره هناك هي فقط للإبقاء علي أنف مصر فوق الماء… لا تسبح و لا تغرق!

المصيبه الأكبر هي ان حجم الفساد في الاقتصاد المصري لا يسمح بهذا الحجم من الاستثمار ببساطه لان ١٠٪ منه سيذهب في جيوب المنتفعين و المرتشين و سيضيع الباقي في متاهات النصب و البيروقراطيه و انعدام الكفاءه و تشغيل المحاسيب و أقارب فلان و علان و طنط فلانه و علانه!

إذن لا يمكن حتي طلب استثمارات مؤثره في مصر الا اذا حدثت ثوره في منظومه الفساد السياسي المصري التي يسيطر عليها الجيش المصري و لواءات الكفته. و هذه الثوره قد تمت محاولات قتلها و الانقضاض عليها.”

“إذن لتنعم شعب مصر ببعض الاستمتاع بخطب تحتوي الوعود و لتنام لتحلم قليلا بأحلام لن تأتي و اشكر الزعيم انه جلب عشره هنا و عشره هناك.”

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s