المثقفون و الفنانون في مصر … الاسطوره ٥٠

Myths_Taboo_50_4

في العاده في العالم يكون المثقفون و الفنانون معادين للسلطه و النظام او لنقل حساسين تجاه النظام بالذات لو كان نظام ديكتاتوري. ليه؟ لان المثقف و الفنان و الأديب و المبدع عاوز أقصي قدر ممكن من الحريات عشان يبدع و ينطلق. بطبيعه الحال الديكتاتوريات في معظم بلاد العالم تكبل الحريات و تضع سقف للابداع. و المفروض ان اي فنان او مثقف او مبدع يكره السقف ده. هذا هو المفروض.

ناخد امثله. في عز الصراع بين امريكا و روسيا خلال الحرب البارده امريكا عملت لجنه في الكونجرس اسمها لجنه الانشطه المعاديه لامريكا. خد بالك دي بلد كانت في صراع عقائدي و عالمي ضد عدو اجنبي و كانت قلقانه جدا من اختراق العدو ده بالجواسيس. خد بالك ده كان صراع نووي عالمي و مفيهوش تهريج. مين اول ناس لجنه الانشطه المعاديه لامريكا دي طلبتهم عشان تحقق معاهم؟ كانوا ١٠ فنانين من هوليوود و اطلق عليهم بعد كده عشره هوليوود. العشره دول كانوا كاتبين سيناريو و مخرجين و مؤلفين اللجنه شكت ان لهم ميول شيوعيه. العشر فنانين دول رفضوا انهم يروحوا الكونجرس عشان يتحقق معاهم. فالكونجرس صوت انهم بيحتقروا الكونجرس و حطهم علي قايمه سودا الكونجرس عملها و فرض علي المنتجين انهم يطبقوها. الكلام ده كان في سنه ١٩٤٧ (مصدر ١).Myths_Taboo_50_1

الفنانين فضلوا في حاله رفض للقايمه السودا دي و لكل أنشطه رئيس لجنه الكونجرس دي و كان اسمه مكارثي. لحد سنه ١٩٥٧ تحت حكم أيزنهاور اللي واجه مكارثي. و ابتدا واحد فنان عظيم زي الفريد هتشكوك يتحدي القائمه السوداء اللي الكونجرس عملها و شغل الممثل نورمان لويد مساعد مخرج عنده في السلسله الناجحه جدا “الفريد هتشكوك يقدم” اللي كانت بتعرض علي قناه سي بي آس (مصدر ٢).

تاريخ طويل من الكره بين الحكومه الأمريكيه و هوليوود علي فكره. و استمر بعد كده. يعني مثلا تلاقي في السبعينات الممثله جين فوندا تتحدي الحكومه الأمريكيه و تتظاهر ضد حرب فيتنام (مصدر ٣). و طبعا معروف أزاي هوليوود أنتجت أفلام كثير ضد حرب فيتنام (مصدر ٤).

Myths_Taboo_50_2

لحد دلوقتي هوليود فيها أفلام كثير ضد نفوذ الشركات الأمريكيه الكبيره حتي في أفلام الاطفال. يعني بص مثلا علي فيلم “فيلم النحله” او “زا بي موفي”. حتلاقي في بدايته نقد شديد جدا للشركات الأمريكيه اللي بتشغل الناس و تستغلهم.

طبعا مش معني كده ان السينما الأمريكيه مش بتنتج أفلام مع الوطنيه الأمريكيه زي فيلم “يوم الاستقلال” او “اندبيندنس داي”. أكيد بيحصل. لكن لازم تفهم ان في مقابل ده في تيار قوي رافض لسيطره الشركات الأمريكيه و الحكومه الأمريكيه.

بلاش امريكا. ناخد روسيا مثل. كثير من فناني روسيا وقت الاتحاد السوفيتي كانوا ضد النظام الشيوعي و كتير منهم كان بيهرب من الحكم الديكتاتوري. بص بس علي قايمه الهاربين من الحكم الشيوعي في مصدر ٥ حتلاقيها مليانه عازفين موسيقي و راقصي باليه و مؤلفون و غيرهم من المثقفين.

الحقيقه ان مصر الحديثه بها وضع غريب جدا. ان الفنانين و المثقفين موالين للسلطه. و مش بس موالين للسلطه و النظام الديكتاتوري. لا. دول مع قمع الحريات و بيقولوا أفرم يا سيسي!

يعني تلاقي أمثال السيده الهام شاهين تقول انها مصر و انها مدرعه مصر و تقول أفرم يا سيسي. و تلاقي مثل السيده سماح أنور تقول ان شباب التحرير يجب القضاء عليهم. و تلاقي السيده شعيب التي مشكلتها هي كيف يعثر ابن اخوها علي “بيتزا”. ثم ننتقل لأمثال نبيل جبرائيل و حافظ ابي سعده و اثار الحكيم و تامر امين الذين أصبحوا في الصفوف الإماميه للدفاع عن الديكتاتوريه لدرجه اصبح العالم يضحك عليهم (مصدر ٦). ثم تجد أمثال معتز عبد الفتاح و السيد ابراهيم عيسي الذين يناديان جهارا بتطهير مصر من المعارضه (مصدر ٧).

ثم تجد مثل السيد جهاد الخازن الذي يقول ان السيسي يجب ان يطرد كل اهالي سيناء و من يبقي منهم يجب قتله (مصدر ٨).

ثم طبعا نجد السيد الأبنودي الذي عندما اراد العلاج ذهب للعلاج في المستشفي الامريكي بباريس. و بالطبع لم يذهب للعلاج في مستشفيات ام الدنيا التي كتب في وصفها شعرا (مصدر ٩). و هو ذات الأبنودي الذي يدعي الاشتراكيه! لا نعلم العلاقه بين الاشتراكيه و المستشفي الامريكي في باريس الا اذا كان يري ان تعريف الاشتراكيه هو مشاركه الامريكان في مستوي العلاج عندهم.

ثم سكينه فؤاد التي أطلقت حمله من اجل “قمح مصر” و الان تطبل للسيسي ليل نهار مع ان مصر تستورد القمح اكثر مما كانت وقت مبارك! (مصدر ١٠).

لقد حدث تدجين للثقافه و الفن في مصر وقت فاروق حسني بشكل لا مثيل له. كان زمان ممكن الفنان او الصحفي او الموقف المصري يروح يشتغل في الخليج بعيد عن حكم عبد الناصر او السادات. زي مثلا الصحفي و الكاتب احمد بهاء الدين (مصدر ١١). لكن مبارك جعل علاقته بالخليج ورديه و اصبح هو الامر الناهي مين يشتغل في الخليج. بالعكس خلي جرايد زي الأهرام و التلفزيون المصري و عمل مجله القاهره اللي هي في الحقيقه نشره لا يقرأها احد بس بتدي فلوس كتير لأشباه المثقفين اللي النظام عاوز يخليهم معاه. و بالتالي لو انت “مثقف” و حتاخد مليون جنيه تكتب اي كلام في مجله زي القاهره او تعمل مسلسل فاشل تاخد فيه مليون جنبه برضه، ليه تروح الخليج الا زياره و من باب زياده الخير خيرين؟ طبعا بمرور الوقت كل الناس دي بقت تابعه تماماً للحكومه حتي يمكن من غير ما يشعروا. و طبعا جه السيسي و هو من المخابرات و عارف كل الناس دي آخرتها انها تاخد شويه فلوس و تعمل كل اللي هو عاوزه. اقتل يا سيسي. أقتل يا سيسي. و طبعا شوفنا كلنا تسريبات السيسي ان كل دول بياخدوا تعليمات من احمد اللي بياخدها من عباس اللي بياخدها من عبد الفتاح.

لا يوجد لا فن و لا ثقافه في مصر. اي حد يقولك انه فنان او مثقف في مصر و بياخد اي فلوس من الحكومه او من رجال اعمال في مصر لازم تشك فيه علي طول.

تخلصوا من الاساطير.

الحلقات السابقه كلها في مصدر ١٢.

المصادر:

——–

١- المكارثيه و عشره هوليوود:

http://www.history.com/topics/cold-war/hollywood-ten

٢- الفريد هتشكوك يتحدي القائمه السوداء:

https://en.wikipedia.org/wiki/Hollywood_blacklist#The_Hollywood_Ten

٣- جين فوندا:

http://en.wikipedia.org/wiki/Jane_Fonda

٤- الحركه المضاده لحرب فيتنام في السينما الأمريكيه:

https://en.wikipedia.org/wiki/Category:Anti-war_films_about_the_Vietnam_War

٥- قائمه الهاربين من الحكم الشيوعي:

https://en.wikipedia.org/wiki/List_of_Soviet_and_Eastern_Bloc_defectors

٦- العالم يضحك من “مثقفي” مصر:

https://www.facebook.com/jawda.org/photos/a.534441743292710.1073741827.524906364246248/860082310728650/?type=1&theater

٧- معتز عبد الفتاح يدعو للقضاء علي المعارضه في مصر:

http://www.elwatannews.com/news/details/734230

٨- جهاد الخازن يكتب عن سيناء:

http://goo.gl/2wKzF0

٩- علاج الأبنودي في المستشفي الامريكي في باريس:

http://goo.gl/SwSFaS

١٠- استيراد مصر من القمح:

http://www.fao.org/giews/countrybrief/country.jsp?code=EGY

١١- قصه حياه احمد بهاء الدين:

http://www.goodreads.com/book/show/6004181

١٢- كل الاساطير ال ٤٩ السابقه:

https://jawdablog.org/category/الأساطير-و-التابوهات-في-السياسه-المصر/



Categories: الأساطير و التابوهات في السياسه المصريه

1 reply

  1. الموضوع دة مهم جدآ واستفدت كتير من طرحة، واحب متابعة جديد اخبار الفن والفنانين والمواضيع الشائكة والحساسة، شكرآ لكم.

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: