!علي نضافه … الحلقه الثالثه؛ الفهلوه

Fahlawa_1

كيف نبني مصر علي نضافه بعد زوال الانقلاب؟ توصلنا في الحلقات الماضيه ان إصلاح الجهاز الاداري للدوله (جيش – شرطه – قضاء – وزارات – حكم محلي) بالقضاء علي المحسوبيه و الفساد فيه هو اول خطوه ضروريه مثلما فعلت بريطانيا في القرن ١٩. في الحلقه الثانيه تعلمنا من الصين ان ثاني الخطوات الرئيسيه هي تحديد من يقود التنميه في الدوله. و توصلنا ان الجامعات في مصر هي المكان الاسلم لقياده التنميه مثلما كان وضع المحليات في الصين في عام ١٩٩١ مما مكنها من تحقيق طفرات تنمويه (الحلقات السابقه في مصدر ١).

نتحدث اليوم علي نظام الحوافز في الدوله. و لا نعني هنا زيادات المرتبات بل نعني المعني الشامل للحوافز و هو دوافع العمل و الانتاج و ما هي القيم الموجوده في المجتمع؟ مثلا هل المجتمع بيحفز الناس فيه انها تشتغل اكثر؟ هل المجتمع بيحفز الناس فيه انها تتعلم اكثر؟ و لا المجتمع بيحفز البنات انها تطلع رقاصات و خادمات في البيوت و الولاد انهم يطلعوا لعيبه كوره كلهم مثلا؟ هل المجتمع بيدي افضل الاجور للعلماء و العمال في المصانع و المنتجين و المتعلمين و لا بيدي افضل الاجور للفهلوي و النصاب و غير المنتج؟

ايه هي اهميه الكلام ده؟ في كتاب مشهور جدا كتبه عالم اقتصاد أمريكي اسمه ويليام ايسترلي. و الكتاب اسمه “البحث عن النمو الاقتصادي الضائع في الدول الفقيره”. مصدر ٢. الكتاب ده اصبح المرجع الرئيسي لكل الدول الناميه اللي عاوزه تتقدم. الراجل ده درس كل مغامرات الدول الناميه في محاوله التقدم. درس التجارب الاشتراكيه و درس دول زي مصر لما قالت التعليم زي الماء و الهواء و درس الدول اللي الحكومات فيها زي مصر بنت مصانع و بعدين فلست و باعتها و درس الفساد في الدول الناميه. درس كل التجارب الفاشله. و وصل ان الطريق الوحيد للتقدم الاقتصادي هو كالآتي:

ان حوافز المجتمع تكون موجهه بحيث تتيح الفرصه للافضل انه ينتج و يشتغل.

بسيطه مش كده؟ الفكره انه كل مجتمع فيه ناس كويسه و ناس اقل. لما تدي الفرصه للافضل انه يفكر و يشتغل و ينتج حيطلع أفكار احسن و انتاج اكثر. و حيشغل ناس تانيه معاه و عجله الاقتصاد تدور. شرحنا احنا قبل كده ازاي الاقتصاد بيشتغل في مصدر ٣.

ناخد مثال. طالب شاطر جدا في مصر. دخل كليه الهندسه جامعه الاسكندريه مثلا بمجهوده و مذاكرته. تخرج بامتياز مع مرتبه الشرف. لديه فكره تصنيع محرك للتوكتوك بدلا من استيراده من الهند. حاول تصنيع المحرك في بيته اولا. واجهته العيله كلها. والدته شايفه انه بيبهدل البيت و انه اولي له ان يشوف شغلانه في شركه السويدي لاستيراد التوكتوك بواسطه من عمته فاطمه التي تعمل في ذات الشركه و يتجوز زي ولاد خاله. واجهه والده اللي شايف ان تكاليف الكلام ده كتيره جدا. واجهه المجتمع في الشارع و العيله اللي شايفين انه حيعمل عليهم عبقرينو. واجهته كليه الهندسه ذاتها اللي بطلت تعين معيدين في الكليه لان معظمهم اخوان و الحكومه ضد الاخوان (هذا كلام حقيقي – مصدر ٤). توجه للحصول علي تمويل من البنك. البنك ضحك عليه و طبعا التمويل يتجه فقط لكبار المستوردين. ذهب للصحافه. كتبت عنه موضوع في صفحه داخليه مثلما كتبت عن طالبه الآداب التي اخترعت جهاز للتحكم في سفن الفضاء! (ليست نكته!). بالطبع هاجر هذا الشاب الي ألمانيا و يعمل الان في احد اكبر شركات تصنيع السيارات في العالم.

قارن ذلك بحوافز المجتمع الموجهه للغش و التدليس و المحسوبيه.

قارن ذلك بحوافز المجتمع التي وفرها لشاب مثل بيل جيتس في امريكا. تبرعت شركه جنرال اليكتريك الأمريكيه بكومبيوتر لاستخدام مدرسه بيل الاعداديه . وقع بيل في غرام هذا الكمبيوتر. و كان يقضي الساعات في العمل عليه كل يوم. حصل بيل علي اعلي الدرجات في امتحان السات في امريكا. و بناءا عليه حصل علي منحه للدراسه في هارفارد احد افضل الجامعات الأمريكيه. في سن ١٧ عمل بيل كمبرمج للكمبيوتر في مجلس النواب الامريكي (دون واسطه). ترك بيل هارفارد لوقوعه في غرام الكمبيوتر بالرغم انه كطالب في هارفاد نشر بحث علمي عن البرمجة مع أساتذته في الجامعه (كم طالب فعل ذلك في مصر؟). في سن ٢٠ قرأ بيل مقاله في مجله الميكانيكا الشعبيه (بوبيلار ميكانيكس) عن برمجه جهاز كمبيوتر جديد تنتجه شركه ام اي تي آس. ذهب جيتس ذو العشرين ربيعا و صديقه ستيف بالمر لمقابله رئيس شركه ام اي تي آس في مكتبه في ولايه اريزونا. استقبلهم رئيس الشركه و عرضوا عليه افكارهم في استخدام لغه بيسيك للعمل علي الكمبيوتر الجديد. أعجبت الفكره رئيس الشركه و وافق علي تمويلهم و كانت هذه نشأه ميكروسوفت. اقرأ السيره الذاتيه لبيل جيتس في مصدر ٥.

كثيرون يقولون ان مصر تعطي حوافز للاعبي الكره و المغنيات. امريكا ايضا تعطي حوافز للاعبي الكره الأمريكيه المميزون كما تحصل الممثلات الشهيرات علي اجور مرتفعه ايضا. و لكن الفارق يكمن في التالي:

١- تحفيز التعليم و الابتكار الحقيقي و اعلاء قيم العلم و الجديه. 

٢- لم توجد واسطه في اي مراحل حياه بيل جيتس. 

٣- الكل يريد المساعده. 

٤- وجود استثمار حقيقي موجه للأفكار الجديده الحقيقيه المنتجه و ليس لاشتغالات من عينه طالبه اداب تخترع جهاز للتحكم في سفن الفضاء.

طيب ازاي نحقق الكلام ده؟ 

——————————-

اولا. توجيه كل دخل قناه السويس و هو حوالي ٥ مليار دولار في السنه لوضعه في صندوق للاستثمار في أفكار الشباب. ببساطه تكوين ما يطلق عليه في امريكا حاضنات للأفكار و هي هيئات متخصصه تكون جزء من الجامعات تعمل علي الانفاق علي الأفكار الجيده حتي تصبح شركات مثل مايكروسوفت. و يمتلك الصندوق الجديد جزء من رأسمال الشركات الجديده عند نجاحها و اطلاقها في البورصه المصريه. و هو ما يطلق عليه في العالم فينشر كابيتال (مصدر ٦).

دخل قناه السويس ليس ملكا للحكومه. هو ملك للشباب المصري.

ثانيا. كما ذكرنا في الحلقات السابقه فالدوله ان لم تعلي قيمه العلم و العلماء فمن سيفعل؟ و هذا لا يكون بعمل أشياء سخيفه لا وجود لها في العالم مثل عيد العلم الذي لا يعدو الا ان يكون مهرجان للضحك علي الشعب المصري و التمثيل اننا بلد تشجع العلم بينما الحقيقه اننا نشجع الكفته.

يجب ان تكون التعيينات في الدوله للافضل و و بامتحانات عالميه. بصرف النظر عن الدخل او الأصل او الفصل. و شيئ مؤسف ان ينتحر شاب لانه حقق اعلي الدرجات في امتحان الهيئه الدبلوماسيه و لم يختاروه لانه من أصل فقير (مصدر ٧).

ثالثا. الوضع الحالي هو ان الأغنياء يشترون التعليم في جامعات خاصه حتي يشترون شهادات دون تعليم حقيقي. و ذات الامر في المدارس الخاصه. هذا تهريج. الحصول علي شهادات يجب ان يكون تنافسي و للافضل بصرف النظر عن الأموال. و كل إنسان طالما الأفضل يجب ان يحصل علي افضل تعليم متاح اما بمنحه او لانه قادر. الأفضل في ثانويه عامه يجب ان يكون له الفرصه لاختيار اي جامعه يريد بصرف النظر بمصروفات ام لا. و يحصل علي الاختيار بالمجان لانه الأفضل. يعني لا يحتاج ان يثبت انه فقير كما الوضع الان.

رابعا: نشرت مجله الايكونومست تقريرا عن حوافز التعليم في العالم. بمعني كم هي الزياده في الدخل التي يحصل عليها الانسان من قضاء عام إضافي في التعليم (الصوره المرفقه).

Fahlawa_2

اقل الحوافز موجوده في الشرق الأوسط! الاعلي في امريكا اللاتينيه و شرق اسيا و افريقيا. و هي الدول الأسرع تقدما في العالم. ثم نتساءل لماذا يتقدمون؟ يتقدمون لأنهم يعلون قيم العلم و العلماء و لا يعلونها بالتمثيل و لا بمهرجان عيد العلم و لكن بإعطاء اعلي المرتبات للأكثر علما!

خامسا. 

لن يحدث هذا الا بتكوين اقتصاد يحتاج للعلم و لن يحدث هذا الا بالبدء في الفينشر كابيتال الذي سينتج عنه و لا شك برنامج للتصنيع. التصنيع يحتاج للعلم و العلماء لان التصنيع و الانتاج (و ليس الفهلوه و جهاز الكفته) لا يتحقق و لا يربح الا بالعلم كما يحدث في العالم كله. لذلك بدلا من توجيه حوافز الاستثمار لمن يسقعون الاراضي و يبنون كومباوندز مغلقه في الصحراء للاغنياء لكي يعمل فيها الققراء كخدم يجب توجيه حوافز الاستثمار للتصنيع. كل من يبدأ مصنع او جهه انتاج يتم إعفاؤهم من الضرايب. و يكون الاعفاء سنه لكل مائه عامل و مهندس يتم تشغيلهم. لذا لو شغل الف عامل و مهندس يعفي من الضرايب لمده ١٠ سنوات. و بالطبع يمكن زياده ذلك لو كان التصنيع في سيناء او الصعيد او مطروح او الوادي الجديد.

سادسا. توجيه جزء من المعونات العالميه التي تصل لمصر لإطلاق قنوات تلفزيونيه تعني بالعلم و ثقافته مثل ناشيونال جيوجرافيك و ديسكفري و قناه ناسا في امريكا. مثلا التعاون مع امريكا لتوجيه معونتها لتعريب تلك القنوات عوضا عن استيراد سلاح لقتل الشعب المصري في سيناء.

Fahlawa_3

و كما نري طبعا فان حكومه الانقلاب الحاليه تتخذ بالضبط عكس كل تلك الخطوات. لا تعيين للمتفوقين. اعلاء قيمه صافيناز الراقصه و جهاز الكفته (عبد العاطي لواء شرفي في الجيش المصري)، الفهلوه، الترامادول، فلوس الرز لا احد يعلم اين تذهب. الجاد عليه الهجره او الانتحار او السجن او الإعدام. او طريق الفهلوه و الكفته.

و نتابع.

المصادر:

———–

١- الحلقات السابقه من علي نضافه:

https://www.facebook.com/jawda.org/posts/821280764608805:0

٢- ويليام ايسترلي: البحث عن النمو الاقتصادي الضائع في الدول الفقيره:

٣- سلسله تعليم الاقتصاد ببساطه:

http//jawdablog.org/category/الإقتصاد/حلقات-تعالوا-نفهم-الاقتصاد/

٤- الحكومه توقف تعيينات أوائل الخريجين:

http://www.twsela.com/?p=64131

٥- السيره الذاتيه لبيل جيتس:

http://en.m.wikipedia.org/wiki/Bill_Gates

٦- كيف يعمل سوق الفينشر كابيتال في العالم:

http://money.howstuffworks.com/question398.htm

٧- انتحار شاب لانه لم يختر في الهيئه الدبلوماسيه:

http://www.alwaei.com/site/index.php?cID=1035

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.