تعالوا نتعلم الاقتصاد ببساطه: الميزان التجاري بين الدول

understand_economy_8_1

نحاول في هذه الحلقات فهم الاقتصاد ببساطه. الميزان التجاري بين بلدين هو كل بلد بتصدر للتانيه بقد ايه و بتستورد منها بقد ايه. مثلا. ناخد مصر و روسيا و هما بلدين كانوا في الأخبار كتير الفتره اللي فاتت. روسيا بتصدر لمصر بحوالي ٢,٥ مليار دولار في السنه (مصدر ٢) و مصدر بتصدر لروسيا بحوالي نص مليار دولار في السنه. معني كده ان التوازن التجاري بين مصر و روسيا هو لصالح روسيا بالفرق بين الرقمين. يعني حوالي ٢ مليار دولار. الحقيقه مصر بتستورد من العالم أكتر بكتير من صادراتها بمليارات (مصدر ٣). طيب ايه المشكله في كده؟ لما بلد تستورد أكتر بكتير من صادراتها معني كده ان مصادرها من العمله الصعبه حتخلص. لان دول العالم عايزه تصدر اما بعملتها او بالدولار او باليوان او الين او اليورو. و طبعا الغالبيه بتفضل تصدر و تاخد فلوسها بالدولار او اليورو لأنهم عملتين سهل تحويلهم لأي عمله تانيه في اي مكان في العالم و مقبول الدفع بهم في اي مكان في العالم تقريبا. فاكرين لما قلنا العمله هي نفسها سلعه تباع و تشتري؟ ايه اللي يخلي بلد تصدر حاجه و تاخد مقابلها سلعه بايره؟

understand_economy_8_2

طيب لما بلد تقل العمله الصعبه عندها يحصل ايه؟ يحصل انها متلقيش تشتري الحاجات اللي عاوزه تستوردها. و محدش يرضي يصدر لها. او يصدر لها و يطلب شروط كتيره. يعني يقول مثلا انا حاصدر لك و اخد فلوسي جنيه مصري من بتاعك بس مقابل كده انا حازود السعر مثلا ٣٠٪ لان الجنيه بتاعك ده مش مضمون و سعره بيقل و انا مبعرفش اصرفه. و بالتالي تضطر مصر انها تطبع جنيهات زياده عشان تلبي احتياج الاستيراد ده. فيقوم التضخم يزيد و سعر العمله يقل اكثر. فيقوم المصدر الأجنبي يزود السعر اكثر. فتحصل دوامه سيئه جدا للاقتصاد. و ده حصل لمصر في السبعينات و كان اسمه الاستيراد بدون تحويل عمله.

طيب واحد يسأل ليه طيب ليه مصر مش بتقع طالما بتستورد أكتر بكتير من صادراتها.

الاجابه ٣ حاجات. قناه السويس و السياحه و ربما أكتر اهميه تحويلات المصريين في الخارج. تحويلات المصريين في الخارج اكثر من السياحه و قناه السويس. و مع ذلك الكل مطنش عليهم (لاحظ التحويلات دي انخفضت مع الانقلاب – مصدر ٤). دول بيدخلوا عمله صعبه بتعوض انعدام التوازن في الميزان التجاري.

طبعا السياحه واقعه و تحويلات المصريين في الخارج قلت بعد الانقلاب. و ده اللي خلي السيسي يدور علي عشره من هنا و عشره من هناك.

لما بندخل السياحه و التحويلات و كل حاجه ملهاش علاقه بالاستيراد و التصدير يطلع لنا رقم جديد اسمه ميزان المدفوعات بدل الميزان التجاري.

يعني الميزان التجاري هو صادرات و واردات بس. ميزان المدفوعات هو كل مصادر العملات الصعبه اللي داخله و خارجه من البلد.

الضحك الإعلامي علي الدقون:

في حاله مصر و روسيا الميزان التجاري لصالح روسيا بمقدار ٢ مليار دولار. لكن ميزان المدفوعات بين البلدين متساو و تقريبا صفر لان بيجي مصر حوالي ٣ مليون سايح روسي في السنه بيصرف كل واحد منهم حوالي ٦٠٠ دولار علي الاكل و الاقامه و الطيران و ده رقم منخفض جدا لأنهم بيقعدوا أسبوعين تقريبا (مصدر ٥).

لما واحد بقي يجي و يقول زي ما الصحافه المصريه قالت انه روسيا و مصر حيعملوا التبادل التجاري بينهم بالروبل و الجنيه المصري، يبقي ده اسمه اي كلام (مصدر ٦). ليه؟

لان معني كده ان كل سنه روسيا حتجمع من مصر ٢ مليار دولار بالجنيه المصري. يعني حوالي ١٤ مليار جنيه. في ٥ سنين حيبقوا ٧٠ مليار جنيه. روسيا حتعمل ايه بالجنيهات المصريه دي؟ اما انها تبيعهم في السوق العالمي تجيب دولارات يعني سعر الجنيه المصري حينزل في العالم. او انها تحطهم في البنوك في مصر و تطلب فايده عليهم! يعني مصر حتدفع لروسيا فايده. و طبعا الفايده علي الجنيه المصري ١٠٪ او اكثر. يعني مصدر دخل مش بطال لروسيا!

في حل كمان روسيا ممكن تعمله. انها تدي الجنيهات اللي معاها للسياح الروس اللي جايين مصر. كلام حلو علي الورق. ازاي ممكن تطبق ده؟ ان كل سايح رايح مصر يروح الاول وزاره روسيه يديها روبلات تديله جنيه. و. بعدين يدفع في روسيا للشركه السياحيه بالجنيه لان كل الدفع بيبقي عاده في روسيا. و الشركه السياحيه الروسيه تاخد الجنيهات دي و تديها للشركه المصريه. علي بال كل ده ما يحصل يكون الجنيه المصري نزل في السوق. يعني وقفت علي الشركه المصريه بالخسارة. و طبعا تكاليف الموظفين الروس اللي حيلموا الروبلات و يدوا جنيهات كل التكاليف دي حتدفعها مصر.

فطبعا كلام غير عملي و هدفه هو الضحك علي الناس!

اخيرا حيسأل واحد يقول طيب ما امريكا بتستورد من الصين اكثر بكثير من اللي بتصدره. ليه امريكا مش في مشكلتنا؟

لازم تفهم ان امريكا بتستورد من الصين معظمها حاجات الشركات الأمريكيه بتنتجها في الصين لان العماله في الصين أرخص. يعني الربح من التصدير ده بتعمله شركات امريكيه (مصدر ٧) و بتحتفظ هي بالمعرفه اللي بنقول عليها نو هاو. مش بس كده. الصين بتاخد أرباح كمان طبعا و بتاخدها بالدولار. اللي هو عمله امريكا. فتقوم الصين واخده الدولارات دي و حاطاها استثمارات في السوق الامريكي. ليه؟ لان مفيش سوق تانيه في العالم بحجم السوق الامريكي تقدر تستوعب الدولارات دي كلها. و مفيش بلد فيها أفكار للاستثمار بكفاءه الأفكار الأمريكيه. لذلك دائماً نقول العلاقه بين الاقتصادين الامريكي و الصيني علاقه عضويه صعب تحويلها لعداء.

لذلك لا حل امام بلد مثل مصر الا الانتاج. انتاج غذائنا و دوائنا و سلاحنا، او بعضه حتي. لا حل الا بالتصنيع و الانتاج. لا يوجد حل سحري.

المصادر:

١- الحلقات السابقه:

https://jawdablog.org/category/الإقتصاد/حلقات-تعالوا-نفهم-الاقتصاد/

٢- التوازن التجاري بين مصر و روسيا:

http://atlas.media.mit.edu/profile/country/egy/

٣- الميزان التجاري بين مصر و العالم:

http://www.tradingeconomics.com/egypt/balance-of-trade

٤- تحويلات المصريين في الخارج:

http://www.dailynewsegypt.com/2015/01/06/egyptians-expatriate-remittances-equivalent-triple-suez-canal-revenues-world-bank/

http://www.arabnews.com/news/483296

٥- السياحه الروسيه لمصر:

http://www.economist.com/blogs/pomegranate/2014/02/russian-tourists-egypt

http://english.alarabiya.net/en/business/economy/2014/12/25/Egypt-eyes-more-Arab-tourists-in-2015-with-new-campaign-.html

٦- اوهام التبادل التجاري بين مصر و روسيا:

http://rt.com/business/230447-russia-egypt-trade-dollar-drop/

٧- الميزان التجاري للشركات الأمريكيه:

http://fas.org/sgp/crs/row/RL33536.pdf

2 comments

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s