في العلم الغائب و حوادث القطارات

train_issue_1

نتابع بأسي تخبط الحكومه المصريه في علاج حوادث القطارات. و لا مره يتم فيها استخدام العلم في حل مشكله تقتل المواطنين المصريين كل عام.

بالعكس يلجأ الجميع للتهويل و تضيع الحلول وسط الزحام. فمثلا يظهر من يقول ان د هشام قنديل لم يزر ضحايا حادث القطارات و هو مغاير للحقيقه (مصدر ١). و في ذات الوقت لا يطالب ذات الشخص بان يذهب السيسي لحادث القطار الأخير (لم و لن يذهب).

train_issue_2

علاج حوادث القطارات في مصر هو واحد من اثنين:

١- تقليل سرعه القطارات في كل الشبكه. المشكله ان هذا يعني تقليل سعه الشبكه و يودي لتكدس المواطنين داخل القطارات. بالطبع هذا اهون من قتلهم.

بالطبع لن يمنع ذلك الحوادث و لكن سيقللها.

٢- الحل الثاني و الأمثل هو وجود محطات القطارات خارج المدن الكبيره مثل القاهره. و هذا هو الحل الذي اتبعته كل دول أوروبا. مثلا هامبورج لها محطتان قطار، واحده خارج هامبورج تماماً و الأخري داخل هامبورج و لكن يدخلها القطار في نفق تحت المدينه. نفس الكلام باريس فيها ٣ محطات قطارات كانت في وقت ما خارج باريس المدينه و لكن بالطبع توسعت المدينه الان (و هي محطات جار د نور لقطارات الشمال، جار د ليون لقطارات الجنوب و شارل دي جول و هي الاحدث و تقع علي بعد ساعه خارج البريفريك و هو الطريق الدائري الاول حول باريس).

كل هذه المحطات هي محطات نهائيه بمعني يخرج فيها الركاب و يستقلون مترو الانفاق داخل باريس للوصول لوجهاتهم. يودي ذلك لعدم دخول القطارات مدينه رئيسيه مثل باريس.

و في حاله مصر العلم يقول ان مصر بدل ما تشتري سلاح لقتل مواطنيها (مثل الطائرات الفرنسيه التي لا تريدها دوله اخري في العالم) انها تبني محطتين واحده في المرج لقطارات الشمال و الثانيه في ٦ اكتوبر لقطارات الجنوب و ربط المحطات معا بشبكه انفاق.

يكون ذلك مع الانفاق في عمل مزلقانات فعاله خارج المدن الرئيسيه. و العالم الان يستخدم تكنولوجيات متقدمه (مصدر ٢) في المزلقانات حيث يتم اخطار القطار بالتهدئه لو تواجد جسم علي المعبر. و هذه تكنولوجيا يمكن تطويرها محليا بالتعاون مع شركات اجنبيه (بدلا من ان نسمع كل يوم مثلا عن طالبه في اداب اخترعت جهاز للتحكم في الصواريخ في بلد لا تفهم في الآداب و لا تملك صواريخ و لا يخترع مهندسوها اي شيئ ! – مصدر ٣)

train_issue_3

طبعا ظهر وقت د مرسي المهولون و هم ظاهره صوتيه لا تفهم في شيئ و كانوا يقولون يجب عمل انفاق لكل القطارات داخل كل المدن. و هذه عمليه مكلفه للغايه و لا تفعلها حتي دوله غنيه مثل امريكا (انظر مصدر ٤ عن المزلقانات في امريكا).

لكن لا حياه لمن تنادي. حياه المواطن المصري الفقير لا تهم.

المصادر:

———-

١- د هشام قنديل يزور موقع حادث القطار:

http://www.epa.eu/disasters-photos/transport-accident-photos/soldiers-killed-in-train-crash-photos-50662698

٢- تطور تكنولوجيا المزلقانات في العالم:

http://www.academia.edu/5320722/Alarm_System_of_Railway_Gate_Crossing_based_on_GPS_and_GSM

٣- طالبه في اداب تخترع جهاز للتحكم في الصواريخ:

http://goo.gl/ngrrWw

٤- المزلقانات في امريكا:

http://safetydata.fra.dot.gov/OfficeofSafety/default.aspx

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s