صفحات مخفيه من تاريخ مصر … من حرق مكتبه الاسكندريه؟

في تلخيص سريع للحقبه المسيحيه في مصر رأينا انها تميزت بالصراع الديني و التمييز ضد اليهود و الوثنيين الرومان و اليونانيين. ادي ذلك لحرق مكتبه الاسكندريه من قبل الغوغاء بتحريض من البابا كيرلس. و ادي في عصر خلفه لمقتل الفيلسوفه الفينيقيه هيباتيا في شوارع الاسكندريه سحلا علي يد الغوغاء المسيحيين. انتهت بهذا الاسكندريه كأحد اهم حواضر العلم و العلماء في العالم كما ادي الخلاف الديني المسيحي حول طبيعه السيد المسيح لانشقاق مصر عن الامبراطورية الرومانيه و سقوطها في يد الفرس ثم العرب لاحقا. ان في حرص الكنيسه المصريه ان تتخلص من كل اعدائها، فإنها في الحقيقه أضعفت نفسها. و هو خطأ يكرره الكثيرون.

و للاسف ما زالت الكنيسه القبطيه تلقي حرق مكتبه الاسكندريه علي عمرو بن العاص بينما تقول كل المصادر الاجنبيه المحترمه انه من السذاجه تصديق ذلك الادعاء الذي لا وجود له في الغرب.

اقرأ التفاصيل في: https://jawdablog.org/2014/12/22/hidden_history_4/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s