العالم يسخر من مصر

أبرزت محطات التلفزيون العالميه خبر تشوه قناع توت عنخ آمون الشهير و سخرت من مصر “الجديده” و تعاملها المستهتر مع الاثار. 

و اليكم ترجمه مقاطع من الأخبار:

“أعطي ٣ من العاملين بالمتحف روايات مختلفه حول ما اذا كانت القناع قد تعرض لحادث خلال تنظيفه ام انه كانت به قطع مكسوره منذ حوالي عام. “

“و لكنهم جميعا اجمعوا ان أوامر عليا قد صدرت لهم العام الماضي بسرعه حل الموضوع و لذا تم استخدام لاصق سريع غير مناسب للقطع الاثريه”

“و للاسف بدلا من اخذ القناع للمعمل تم استخدام لاصق سريع قوي حتي يتم أعاده القناع للعرض سريعا، مما ادي لحدوث تلفيات لا يمكن إصلاحها في القناع ذاته”

“و قال احد العاملين بالمتحف الذي كان موجودا وقت اللصق ان الماده اللاصقه تركت اثارا علي القناع و عندها حاول احد العمال إزاله بقايا الماده اللاصقه باستخدام مغرفه. مما ادي لحدوث تشرخات في وجه قناع الملك الصغير”. 

“و الان تركت الماده اللاصقه تشوه دائم في القناع حيث تبدو الان فجوه بين الذقن و الوجه” 

و هذا تحليل جوده للموضوع:

————————-

– يبدو انه نتيجه سنوات من التلوث و الاهمال لاهم قطعه اثريه في العالم في عهد مبارك فان قطع من القناع احتاجت تنظيف. و يبدو ان التنظيف تم العام الماضي بشكل فيه إهمال. و يبدو ان التنظيف ادي لكسر في القناعة و ان بعض العاملين في المتحف يحاولون اخفاء ذلك. 

– حتي الان الامر سيئ و لكن ممكن الحدوث. 

– في العاده في مثل هذه الأمور يجب رفع القطعه من العرض علي الأقل لعده شهور يتم خلالها ترميم القطعه بمعرفه متخصصين. و بالطبع كان لا بد من اعلان ذلك للعالم لانها اهم قطعه اثريه في العالم دون شك. و ايضا لا بد من تحليل أسباب الكسر لمعرفه العلاج اللازم. و كان هذا سيكشف ما يود البعض كتمانه. 

– و مثل كل شيئ في مصر الان فالقرار في مثل هذه الأمور في يد السيسي و الجيش. و في الأغلب صدرت الأوامر بالتغطية علي الامر و سرعه اصلاحه. 

و هذا هو تعامل الجيش المصري مع اي شيئ. “الجيش بيقولك اتصرف”. و “عشان سمعه مصر” و “تحيا مصر”

و نحن نعلم مآسي مماثله في قطاع الكهربا مثلا بالمناسبه تتسبب في الانقطاعات الحاليه. 

– فقام العاملون بسماع الأوامر و استخدام “امير” او شيئ مشابه. مما ادي لترك اثر حاولوا ازالته بمغرفه! نعم انت قرأتها بشكل سليم. “مغرفه”. مما سبب أضرار جديده. 

– و بالطبع مع مرور الوقت اتلف “الامير” او “الايبوكسي” القناع. و تسبب في صدأ القناع. 

– و بالطبع تحولت لفضيحه عالميه. 

و نحن لذلك نذكر الناس بما كتبناه في الحلقه السابعه من كيف تهزم الانقلاب بأساليب القرن ٢١ (المصدر ٢) و اننا نصحنا موظفي الدوله الا يسمعوا لقرارات ضباط الجيش الذين لا يفهمون شيئا و انهم بذلك يقاومون الانقلاب باسلوب نفسي اسمه السلبيه العدوانيه، و في ذات الوقت يحافظون علي مصر. 

متي ينتهي هذا الهوان؟ أهذه مصر التي استشهد الشباب في ٢٥ يناير من اجلها؟ 

المصادر:

——–

١- سخريه العالم:

http://www.foxnews.com/world/2015/01/22/beard-on-king-tut-burial-mask-damaged-after-epoxy-gluing/

٢- كيف تسقط الانقلاب:

https://m.facebook.com/jawda.org/photos/a.534441743292710.1073741827.524906364246248/784885794914969/?type=1&source=46

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s