!الاسطوره الخامسه و الثلاثون … هيكل

في هذه المقالات ندحض كل الاساطير التي تمنع العقل المصري من التقدم (كل الاساطير السابقه في المصدر ١). 

الحقيقه ان السيد محمد حسنين هيكل له طائفه كبيره من الاتباع و المريدين. و هم ينظرون له بوصفه الخبير الاستراتيجي الذي لا يخطئ و العالم بخفايا الأمور. و الواقع انه من الصعب عدم الانبهار بالسيد هيكل. فهو يتناول الغذاء مع الملك حسين و يزور فلورنس مع أمير قطر و زوجته و لا يريد ان يحادث امير قطر عبر السكرتارية فيتصل بوالدته الشيخه موزه التي تطلب من ابنها الاتصال بهيكل مباشره (المصدر ٢ و هو حديث السيد هيكل شخصيا، و بالطبع لم يتم اتهامه بالتخابر مع قطر رغم انه يتحادث مع قطر دون صفه رسميه!). و هو يتعشي في افضل المطاعم مع الشخصيات النافذه في العالم. و هي اجواء لا يعرفها المصريون الذين لم ير غالبيتهم العالم و بالذات الشباب الذين لا يرجون حتي الحصول علي تأشيره بلد عربي، ناهيك عن زياره تلك الأماكن الاسطوريه. و السيد هيكل يردد هذا الكلام في كل مناسبه و هو حريص علي ان يصف مثلا نوع الطعام الذي يتناوله بل و يصف متاحف فلورنس التي يذهب لها (راجع المصدر ٢ مره اخري و هو حديث مسجل علي الهواء)، فيما لا ينتمي لبرنامج سياسي المفترض ان يكون استراتيجي و لكن ينتمي ربما لبرنامج علي قناه السفر الأمريكيه ترافل. و بالطبع فالسيد هيكل يفعل ذلك عن قصد و تعمد، لان هذا جزء من الهاله الاسطوريه التي ينسجها حوله. 

و لا ننكر اننا في شبابنا المبكر انبهرنا. و لكن مع مرور السنوات اكتشفنا ان هذا التزيد في الحديث لا يفعله اي صحفي اخر. فلم نسمع إطلاقا من توماس فريدمان وصفا لمأكولاته مع زعماء العالم (المصدر ٣). و ربما فريدمان هو الصحفي الاول في العالم و صداقاته مع كل زعماء العالم لا تحتاج شرحا. و هو نجم النيويورك تايمز دون منازع و داعيه العولمه الاول دون شك في كتابه الاهم: العالم مسطح. بالعكس يدخل الكتاب في الموضوع دون حاجه لإظهار ان الكتاب نتيجه محادثات مع اهم زعماء العالم. و ذات الحال مع بوب وودوارد الذي يطلق عليه هيكل ذاته “امير الصحافه الأمريكيه”. و كتاب وودوارد “خطه الهجوم” يعتمد علي ساعات حوار طويله مع بوش ذاته و كل من حوله، و لكن وودوارد لم يذكر و لم يتباهي و لا مره واحده بعلاقاته معهم او بنوع الطعام الذي تناوله، ببساطه لان العالم لم يعد لديه الوقت لمثل هذه الترهات، و ربما لان وودوارد يستمد صيته من ذاته و صفاته و ليس من نوعيه الطعام التي يتناولها. 

ناهيك طبعا عن ان تناول الافطار في الريتز الباريسي متفق تماماً مع الناصريه الاشتراكيه الثوريه. و يجب علينا ان نؤمن و نصدق ذلك. 

هذا عن مقارنه هيكل بالصحفيين العالميين. و لكن ماذا يضرنا اذا كان السيد هيكل يتباهي بمن يعرف و ماذا يأكل؟ 

اولا. سنثبت هنا ان السيد هيكل كاذب لما يرتقي للتدليس و النصب الذي يجب التحقيق فيه

يقول السيد هيكل في كل احاديثه انه يرتزق من مبيعات كتبه في خارج مصر و هذا الذي يجعله يعيش في تلك البحبوحه من العيش التي يحب الحديث عنها. الحقيقه ان هذا غير صحيح. لقد تتبعنا ارقام توزيع كتب السيد هيكل في العالم (المصدر ٥). ان افضل كتب السيد هيكل مبيعا هي كتاب خريف الغضب،و ترتيب توزيعه هو ما بعد الاثنين مليون! نعم يحتل افضل كتاب للسيد هيكل المرتبه ٢ مليون من حيث ارقام التوزيع. و هذه مرتبه للتوزيع لا تتيح تحقيق ايه أرباح تذكر. الاسوء ان الكتاب يباع بسعر يبدأ من سنت واحد فقط!

إذن كيف يحصل السيد هيكل علي الأموال؟ 

هكذا تجري القصه:

١- يبيع السيد هيكل حقوق كتبه لوكالة سيمون و شوستر الأمريكيه. 

٢- تطبع الوكاله أعدادا محدوده من الكتاب باللغه الانجليزيه ثم تتفاوض مع الأهرام المصريه لتوزيع الكتاب باللغه العربيه. 

و في احيان كثيره لا يتم طباعه اي شيئ بالانجليزيه. الحقيقه مثلا ان من كل سلسله كتب هيكل عن حروب الشرق الأوسط، لم يطبع منها بالانجليزيه الا الكتاب الاول “قطع ذيل الاسد” عن حرب ٥٦! انظر مصدر ٥. 

٣- بالطبع يضغط السيد هيكل علي أصدقائه في الأهرام لشراء كتبه باللغه العربيه. يدفع الأهرام مبالغ كبيره لسيمون و شوستر. تدفع سيمون بعضها لهيكل و بالطبع تحتفظ بالباقي كمكسب. 

و السيد هيكل نفسه لا ينفي ذلك بل يقول انه يتابع مفاوضات الأهرام مع سيمون و شوستر (مصدر ٦ – مقدمه اي كتاب في سلسله حروب الشرق الأوسط من سنوات الغليان حتي حرب ٧٣). 

إذن دور سيمون و شوستر فقط هو تحليه وجه السيد هيكل لدي القارئ العربي بايهام هذا القارئ انه كاتب عالمي! و بالطبع تدفع الأهرام مبالغ كبيره و هي مؤسسه تحقق خسائر تاريخيه تبلغ ٣ مليار جنيه! 

و طبعا هذا كله علي حساب المواطن المصري. إذن السيد هيكل يكذب اولا و يثري بالتدليس علي المواطن المصري، و بالضحك علي الشباب المصري، من أموال دافع الضرائب المصري. و نحن هنا نطالب بالتحقيق في الامر تحقيقا جنائيا. 

ثانيا. سنثبت ان السيد هيكل لا خبيرا و لا استراتيجيا 

يعرف الجميع ان السيد هيكل كان المستشار الأوحد للرئيس ناصر. و العجيب ان هيكل ينكر ذلك دوما و يقول انه كان مجرد صحفي. اما و قد هرمنا من هذا فتعالوا نقرأ الوقائع. و حرصا علي الدقه، نرفق صور من صفحات كتاب هيكل الانفجار ٦٧.

Heikal_1

يقول هيكل (الصوره الثالثه المرفقه) انه في يوم ١٤ مايو ١٩٦٧ حضر اجتماعا مع عبد الناصر و وزير الخارجيه محمود فهمي لمناقشه طلب مصر سحب قوات الطوارئ من سيناء بينما كان عامر مجتمعا مع أركان حربه لمناقشه ذات الامر. اي ان اهم القرارات مصيريه في تاريخ مصر الحديث قد تمت مناقشته في مجلس عامر و شلته (معروف فشلها الان) و مجلس من ثلاثه فقط هم ناصر و فوزي و هيكل! لا رئيس وزراء و لا مجلس أمه و لا ممثلو الشعب و لا اي شيئ. اذا كلام هيكل انه فقط مجرد صحفي كلام لا يمكن تصديقه. فمجرد الصحفي لا يدخل في صناعه قرارات مصيريه بل يطلب التليفون لاحقا ليسأل عن تلك القرارات كما يفعل وودوارد مثلا. 

ثانيا. اذا كان هيكل عقليه استراتيجيه جباره كما يدعي لماذا لم يتنبأ بحرب ٦٧ و يمنعها؟ 

عليك ان تقرأ الصور المرفقه بدءا من الصوره الرابعه و هي من كتاب هيكل عن حرب ٦٧ لتعرف كيف كانت تدار الأزمات. 

١- يناقش ناصر و فوزي و هيكل ان مصر ستطلب سحب قوات الامم المتحده من سيناء و لكن ناصر يخشي ان معني ذلك تعريض غزه و دخول الجيش المصري شرم الشيخ لاغلاق خليج العقبه مما يعني الحرب. 

٢- يصدر الخطاب للأمم المتحده دون مراجعه. و بصياغه توحي ان مصر تريد سحب كل القوات !

٣- يعلم هيكل بذلك و لكن يتكل علي انه يمكن توضيح الامر لاحقا! هكذا. يعني البلد تنهدم و تنهزم لان احدا لم يكلف خاطره ان يتصل بالأمم المتحده و يقول متأسفون اخطأنا في الصياغه!

٣- يقابل سفير مصر في الامم المتحده الأمين العام يوثانت. يبلغه يوثانت انه يود إصدار نداء للرئيس عبد الناصر يناشده فيه الإبقاء علي قوات حفظ السلام. و طبعا كان هذا سيحفظ وجه مصر و يمكنها من التفاوض مع الامم المتحده. يعني ممكن عبد الناصر يقول أرحب بمناشده الامم المتحده و نرجو منه زياره مصر للتفاوض. 

٤- و لكن العند طبعا فتصدر مصر بيان بحضور هيكل تقول فيه انها مصره علي سحب كل القوات! بالرغم انه قبل ايام فقط كان ناصر و هيكل و فوزي مجتمعين و يريدون فقط سحب القوات من الحدود و تركيزها في غزه و شرم الشيخ! في ظرف ايام تغيرت الاستراتيجيه من النقيض الي النقيض فيما يناقض تعريف الاستراتيجيه ذاته. 

هكذا كان السيد هيكل يدير عمليه صنع القرار. 

الحقيقه ان هيكل يعتمد فقط علي مستندات جمعها وقت ناصر و هي مستندات ملك للشعب المصري و حيازتها و نشرها هي جريمه يجب التحقيق فيها. و هي جريمه خيانه عظمي. بينما يحاكم الجيش المصري شخصا مثل الفريق سعد الشاذلي و يجرمه و يسجنه و هو لم يذع ايه وثيقه! نري عجبا. 

ثالثا. الاستئذان في الانصراف

بدون إنذار و منذ عده سنوات قال السيد هيكل انه لن يكتب مره اخري لانه عجز و يود ترك الفرصه للشباب. و بالطبع لم يقل لنا ان الكتب لم تعد مربحه بل الفضائيات. فأصبح ضيف الجزيره الاول عندما كانت الجزيره حلوه ثم ضيف سي بي سي بعدما نافستها السعوديه و الامارات. 

و هذا لا يعنينا. و لكننا نقارن ذلك بشخصيه مثل روبرت ماكنمارا. المصدر ٨. 

كان ماكنمارا هو وزير دفاع كينيدي و جونسون وقت حرب فيتنام. كان هو اول من صعد الحرب و قصف المدنيين في فيتنام. ثم اكتشف خطأه و نصح الرئيس جونسون بوقف الحرب. رفض جونسون ذلك فاستقال ماكنمارا. 

خرج ماكنمارا بعد ذلك ليعتذر للشعب الامريكي و قال “لقد اخطأت خطأ جسيما”. 

هل نتذكر ايه مره خرج هيكل فيها للشعب المصري و يقول “لقد تسببت في اسوء هزيمه في تاريخ مصر. انا أسف” 

إطلاقا لم يحدث ذلك. فالسيد هيكل لا يخطئ. 

المهم ان ماكنمارا اعتزل العمل العام بشكل كبير. و كتب مره مناهضا التدخل الامريكي في العراق. و ظهر في فيلم تسجيلي عن ذكريات حرب فيتنام كرر فيها أسفه للشعب الامريكي. 

لم يخرج ماكنمارا واعظا الشعب الامريكي. لم يخرج ليقول ان الشباب غاضب! و الحقيقه ان الشباب مثلنا غاضب لان امثاله لا يريدون ترك المجال لأي احد ممن يقل عمره عن ثمانين عاما. 

و انظر من هو ماكنمارا و ما حقق لامريكا. انه خريج هارفارد و قاتل في الحرب العالميه و نال احد ارفع اوسمه امريكا. ثم عاد ليقود شركه فورد من شركه خاسره لتصبح اكثر الشركات الأمريكيه ربحيه! يعني هو شخص له ما قدمه لامريكا. و مع ذلك اثر الصمت و الاعتذار! 

قارن ذلك بالسيد هيكل! ما هي الحرب التي حارب فيها هيكل دفاعا عن مصر؟ ما هو وسام القتال الذي حاز عليه؟ متي حارب أولاده في الجيش المصري؟ هل تطوع احد من أولاده للدفاع عن قضيه فلسطين؟ متي تبرعت شركات السيد حسن هيكل بأي شيئ للفقراء من باب الثوريه الناصريه؟

و نحن لسنا أبدا من أنصار اتهام العائلات و لا تعنينا عائله هيكل و لكن لا نقبل كذلك التشدق بالثوريه الناصريه دون مبررات. 

رابعا. كذب هيكل البين و محاولته تلميع السيسي دون امل

ثم اخيرا يقول هيكل (المصدر ٢) ان السيسي بدون رؤيه و انه يحتاج لرؤيه تلهم الناس. و يحتاج لحزب سياسي و ان يثق بناس ابعد من حدود المخابرات العسكريه! 

ثم يختم حديثه بانه يري بدايات رؤيه في زياره الصين و ان مصر تنضم لتجمع البريكس. يعني السيسي الذي زار الصين و روسيا اصبح رؤيته هي البريكس. و مرسي الذي زار الصين و روسيا و البرازيل و الهند و قابل كثير من مسئولي جنوب افريقيا (اي كل دول البريكس) و كانت الصحف وقته تتحدث علنا ان الرئيس و حزبه لهم رؤيه انضمام مصر للبريكس، لم تكن له هذه الرؤيه. 

الرجل ليس فقط كاذبا بل متآمرا و مدلسا ايضا و صناعته سحر الكلام. 

تخلصوا من الاساطير. 

المصادر:

———

١- الاساطير السابقه:

https://jawdablog.org/category/الأساطير-و-التابوهات-في-السياسه-المصر/

٢- حديث هيكل لسي بي سي:

http://youtu.be/IfJzB0IgFAQ

٣- مقالات و كتب توماس فريدمان:

http://www.thomaslfriedman.com/

٤- كتاب “خطه الهجوم”:

http://www.amazon.com/gp/aw/d/0394531361/ref=pd_aw_sims_2?pi=SL500_SY115&simLd=1#featureBulletsAndDetailBullets_secondary_view_div_1421685440123

٥- ترتيب كتب هيكل في خريطه توزيع الكتب في العالم:

http://www.amazon.com/gp/aw/d/0394531361/ref=pd_aw_sims_2?pi=SL500_SY115&simLd=1#featureBulletsAndDetailBullets_secondary_view_div_1421685440123

٦- مقدمه كتاب “الانفجار ١٩٦٧” محمد حسنين هيكل. 

٧- خسائر الأهرام الماليه:

http://digital.ahram.org.eg/articles.aspx?Serial=1008208&eid=216

٨- من هو روبرت ماكنمارا:

http://en.m.wikipedia.org/wiki/Robert_McNamara 

heikal2heikal3heika4heika5



Categories: الأساطير و التابوهات في السياسه المصريه

1 reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: