كيفيه اسقاط الانقلاب بأساليب القرن الحادي و العشرين… اهميه مواقع التواصل الاجتماعي – الحلقه السادسه

How_to_Break_Coup6

رأينا في الحلقات السابقه دور المحاكمات و كيفيه تفعيل القوائم السوداء و كيفيه حصار الشركات التي تعمل في مصر و كيفيه خلق حاله من عدم الاستقرار الاقتصادي و انتهينا الحلقه الماضيه برصد كيفيه إقناع الأهل و المعارف بوجهه نظرك للفوز في معركه الوعي (الحلقات السابقه – المصدر الاول). 

نصل اليوم لدور مواقع التواصل الاجتماعي. و بعض الناس يقول: “ده تضييع وقت في الهري” او “مش ممكن الكلام علي النت يوقع نظام”. 

الحقيقه ان مواقع التواصل الاجتماعي لها دور خطير بالذات بدراسه نفسيه السيد السيسي، ناهيك عن دورها المعروف خلال ثوره يناير. 

تحليل نفسيه السيسي:

هناك العديد من الدلائل ان السيد السيسي ينفعل جدا عندما يواجه مواقف فيها أناس يظن هو انه رئيسهم و لكنهم يتحدوه او لا يبالوا به، او اسوء يتعرض لما يظنه الاهانه منهم، بينما الحقيقه انه هجوم سياسي عادي. تبدي ذلك لأول مره في لقائه مع المحامي سيف الدين عبد الفتاح خلال احداث الثوره (المصدر الثاني) حين انتابت اللواء وقتها عبد الفتاح السيسي نوبه غضب نتيجه هجوم الاستاذ سيف علي مبارك و نظامه و اصراره علي الاستمرار في الثوره رغم “نصيحه” السيسي له بان يرجع الجميع لبيوتهم. 

(ملاحظه: هذا التقرير في المصدر الثاني ينفي تماماً كل ما يقوله السيسي انه كان هادئ الاعصاب وقت الثوره. كما انه ينفي ما يقوله السيسي مؤخراً لائما مبارك علي مصايب مصر. باختصار السيد السيسي يكذب و يتغير وفقا للموجه السائده). 

تكرر ذات السلوك عندما انتشر الهاشتاج المشهور عن السيسي. وقتها لاحظنا انتشار اللجان الإلكترونيه بشده. و لعلنا نذكر انبراء رجال الدين في تجريم و تحريم و تكفير من يسب و من يلعن، الخ. من الواضح جدا ان السيد السيسي صاحب جلد نحيف يتاثر بأي شيئ. 

و اخيرا تكرر ذات السلوك مؤخراً في انتشار هاشتاج علي تويتر بسرقه هاتف وزير كويتي بعد لقائه بالوفد المصري. لاحظنا انه بعد ساعات انبري الوزير الكويتي لينفي الواقعه. و بتحليل هذا الموضوع نجد انه من المستحيل ان يكون عضو عادي في الوفد المصري حتي لو وزير قد اتصل بالوزير الكويتي و رتب له ان يظهر في التلفزيون. لانه لا وزير في مصر مهتم بتويتر و حتي لو اتصل وزير مصري بوزير كويتي و ذكر له ان هناك هجوم علي تويتر، في الأغلب سيضحك الوزير الكويتي! 

بدراسه الامر لابد ان احدهم في المخابرات العسكريه اتصل بالسيسي و ابلغه بالأمر. و من المؤكد ان السيسي انفعل كالعاده و طلب الاتصال بالديوان الاميري الكويتي، الذي هو المكان الوحيد الذي يمكن ان يؤثر علي وزير كويتي ليسارع بالاتصال بالفضائيات. و بالطبع رتب مصدر المخابرات الفضائيه التي يتصل بها الوزير. 

و لعلنا نذكر انفعال السيسي مع ابراهيم عيسي في لقاء تلفزيوني من المفترض انه مع اكثر الشخصيات موالاه له. 

و هذا طبيعي ممن ترقي في جيش مصر الحديث و اعتاد ان يطاع و اعتاد ان يخدم الجنود المدام و اعتاد انه في المخابرات العسكريه له سلطان اكبر حتي ممن اعلي منه رتبه. 

لذا فان صفات شخصيه السيسي واضحه تماماً أمامنا. و بالمناسبه هي بالتأكيد واضحه امام كل اجهزه المخابرات في العالم. 

استغلال تلك الصفات الشخصيه و أهميته:

دفع السيسي للانفعال بشكل متكرر نتيجه لوسم ما علي تويتر او فيسبوك هو امر مهم للاسباب التاليه:

١- تجبره علي التصرف تحت ضغط الانفعال و بالتالي يخطئ. تكرار الأخطاء سيودي في وقت ما لخطأ قاتل. 

٢- تجبره ان يطلب أشياء مضحكه من زعماء العالم مثل طلبه من الكويتيين المداخله التلفزيونيه. و بالتالي يفقد المصداقيه. عند نقطه معينه لن يكونوا راغبين في الاستماع له. 

٣- يعتمد السيسي في الترويج الخارجي انه ممسك تماماً بزمام الأمور في مصر. و هناك كثير من اجهزه المخابرات في العالم تراقب بدقه ما يحدث علي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعدما شاهد الجميع ما حدث في ثوره يناير و اهميه فيسبوك و تويتر فيها. لذلك فالمساهمة في معارضه السيسي علي مواقع التواصل الاجتماعي تهز صورته امام العالم. و الحقيقه ان العالم يعرف ان الحقيقه مختلفه عما يروج هو وان الشعب المصري منقسم جدا (المصدر الثالث و أجراه مركز زغبي و هو موال تماماً للامارات مثلا – مما يعني ان الممول يعرف الحقيقه تماماً). و هم يبتزون السيسي باستخدام ذلك مثل حادثه إغلاق القنصلية البريطانيه (المصدر الرابع) التي هي في الحقيقه عمليه ابتزاز للحصول علي تأمين معين تراه تلك السفارات ضروري. اي ان شخص بمستوي سفير او فتصل يبتز السيسي و مصر، فما بالنا بالرؤساء. 

اخيرا. مواقع التواصل الاجتماعي هو اعلام بديل مهم. لذلك شير بأقصي طاقتك مع أصدقائك لان التكرار مهم جدا حتي لو لم يقتنعون الان. لا تيأس. 

المصادر:

——–

٢- عصبيه السيسي عند مواجهته:

http://www.theguardian.com/world/2014/may/22/abdel-fatah-al-sisi-egypt-president

٣- استطلاعات الرأي عن انقسام الشعب المصري:

http://www.aaiusa.org/page/event/detail/aaievent/wrb5

٤- حادثه اغلاق القنصلية البريطانيه في القاهره:

http://www.bbc.com/news/uk-30374005



Categories: !!! كيف تكسر الإنقلاب

2 replies

Trackbacks

  1. تحليل حديث السيسي | JAWDA
  2. الطبقيه في نظام السيسي و القطارات:استعاده ذكريات من الحراك الثوري يناير-فبراير ٢٠١٥ | JAWDA

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: