الضابط السوداني عبدالرحمن سوار الذهب

الضابط السوداني عبدالرحمن سوار الذهب الذي كان يحمل رتبة الفريق عندما ثار علي الرئيس السوداني المخلوع جعفر نميري في أبريل 1985 هو الضابط الذي آثر ان يترك كرسي الحكم ويسلم مقاليده إلي حكومة مدنية بانتخابات حرة.. وقتها قال الكل عن سوار الذهب انه شخص غير طبيعي.. فكيف يترك إنسان سلطة وقعت في يديه.. كيف يضرب بقدميه كرسي الحكم ويعود إلي صفوف الشعب.

الآن.. ندرك ان هذا الرجل كان بعيد النظر.. كان يعلم ان الكراسي لاتدوم.. ولا تبقي إلا السيرة الطيبة للإنسان.. حتي وان جلس علي الكرسي يوما واحدا.. الآن نتذكر الفريق عبدالرحمن سوار الذهب الذي منحته الحكومة التالية رتبة المشير.. نتذكره بالخير طبعا لانه زهد في السلطة وبقي رمزا طيبا في ذكري الشعب السوداني.. وكل الشعوب العربية.

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s