تغيير الوعود و فشل الحلول

قبل بداية هذا الصيف قام السيسي بعمل اجتماع كبير و تم دعاية الإعلاميين و “النخبة” و اعلن لهم كيفية عزمه لحل مشكلة الطاقة بكل بساطة. فلنراجع كلماته و ووعوده بالحرف الواحد (المصدر رقم ١) لان الصيف شارف علي الانتهاء و تعرضت مصر بالفعل لأكبر أزمة طاقة علي الإطلاق. اليوم هو الوقت المناسب لمحاسبة السيسي و مقارنة الكلام (و هو رخيص فكل الناس تستطيع الكلام) الي التنفيذ علي ارض الواقع.

هذا نص الكلام:

“انا هقولك علي مثال تاني للطاقة اللي بيقولوا ان احنا عندنا مشكلة كبيرة فيها. تخيل ان مشكلة الطاقة ممكن تحل في مصر بدون اي محطة جديدة. يعني الصيف اللي احنا داخلين عليه بيتقال ان فيه مشكلة فيه. …… احنا عندنا ٤٠٠ مليون لنضة لو انا اقدرت في وقت قليل أحولها من لنضة مستهلكة للطاقة الي لنضة مش مستهلكة للطاقة…..انا أوفرلك اللنضة المتميزة لانها غالية و أساعد اللي محتاج مساعدة….هوفر ٤٠٠٠ ميجاوات كده و بالبساطة ديه… انا مبقولش اي كلام خد بالك انا كنت قائد عام بدير مؤسسة عملاقة انا مبقولش اي كلام كده احنا بندير عمل بقلنا ٤٠ سنة في الجيش بنظام إدارة مش اي كلام. اللي انا بقول عليه قابل للتنفيذ”

نحن في جودة لن نعلق كثيرا علي الكلام و لكن سنقول احذروا احذروا احذروا من وعود هذا الرجل و مخططاته فهو اثبت انه : 

جاهل لا يفهم ما يقول و لا يبنيه علي أساس علمي

خائن لا يستطيع تنفيذ وعوده

كاذب و مبالغ في وصف نفسه

و الأخطر من ذلك ان اتباعه يؤدى الي كارثة كما رأينا.

هذه الصفات لا تصلح لقائد عربية كرو او بائع روبابكيا فضلا عن رئيس بلد.

المصادر:

http://www.youtube.com/watch?v=EdTFxy2s4eY&sns=em

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s