:حول إيقاف فريد زكريا عن الكتابة في عموده بمجلة أمريكية

في أغسطس 2012 قامت مجلة تايم (Time Magazine) وكذلك وكالة CNN بإيقاف عمود للكاتب المشهور فريد زكريا لمدة شهر ومعاقبة هذا الكاتب المرموق … هل تعرف السبب؟

تم وقفه لمدة شهر لأنه نقل فقرة من مقال في مجلة “New Yorker” عن السيطرة على السلاح ولكنه لم ينسبها إلى صاحب المقال الأصلي و كان هذا سبب اتهامه بالغش “plagiarism”.

أيضاً تم تعليق برامجه في ال CNN، وليس هذا فقط، CNN اضافت أنها ستقوم بمراجعة اعماله السابقة للتأكد من عدم تكرار هذا الخطأ كما أنها ازالت عموده من موقعها على شبكة الانترنت لهذا الخطأ البسيط. فريد نفسه إعترف بأن ما قام به خطأ فادح وقدم الاعتذارت لقراءه و للشعب الأمريكي. 

لماذا كل هذه الضجة؟ لقد نقل فريد أخبار حقيقية و غير مغلوطة فما العيب في ذلك؟ يرد المتحدث باسم الوكالة أن ما حدث خطأ لأن فريد لم يتبع المعايير الخاصة بكُتاب الأعمدة لدينا ، وهو أن عملهم لا يجب أن يكون فقط واقعياً أو حقيقياً ولكن يجب أن يكون عمله الأصلي.

الخبر ممكن أن يكون غير مهم للقارئ المصري لكن في الحقيقة هناك عدة نقاط هامة جداً نريد أن نتعرض لها ونقارنها بالإعلام في مصر: 

– وجود رقابة على الإعلام… هناك من يراجع المواد حتى بعد نشرها ليتأكد من صحة المصادر وأنها حتى منسوبة للمراجع الأصلية. هذا الرقيب ممكن أن يكون المشاهد نفسه وتقديمه شكوى لهيئات الرقابة 

– هناك عقوبة صارمة ليست لكبت حرية الإعلام ولكن لضمان وصول الخبر للقارئ بالمعايير المتفق عليها 

– ليس هناك خطأ بسيط أو خطأ غير بسيط، فمن أخطأ يعاقب حتى ولو كان كاتب ومقدم برامج في مثل مكانة فريد زكريا 

– الإعلام يحترم شعبه (أو على الأقل يظهر ذلك) لأن هذا الشعب يقرأ ولا يعتمد على الإعلام فقط في معرفة ما يحدث حوله 

– الإعلام يحترم شعبه لذلك فريد تقدم باعتذار لهذا الشعب حتى ولو على هذا الخطأ البسيط

طيب تعالى نقارن بالإعلام المصري:

كم خبر “كاذب” تسمعه كل يوم ؟ الخبر مش بس مجهول المصدر لكن الخبر غير حقيقي بالمرة؟ فاكر مناقشة مضاجعة الوداع أو جهاد النكاح؟ أو المادة بتاعة سن جواز البنات 9 سنوات في الدستور؟، طب فاكر الكرة الأرضية اللي تحت الأرض؟ أو الصواريخ اللي فوق السطوح؟، أو اوباما إشترى سيناء؟ أو السيسي اخواني وكان من الخلايا النايمة؟، طب إيه رأيك في حكاية أخو اوباما اللي طلع اخواني هو كمان؟ وغيره … وغيره.

هل سمعت عن أي هيئة رقابية على الإعلام تكذب أي من هذه الأخبار؟

هل سمعت أن أي من المذيعين أو الكتاب إعتذر عن نقله أي خبر كاذب؟ 

بالعكس فهو اعتاد على الكذب ولا يكاد ينتهي من كذبة حتى يدخل في أخرى. الأدهى من ذلك أن المشاهد المصري تعود على كذب الإعلام حتى أن المشاهد نفسه يلتمس العذر للمذيع.

أخي القارئ/ أختي القارئة إعلام لا يحترم عقلك لا تضيع وقتك معه. مذيع لا يتحرى الصدق في نقل المعلومة لا تسمع له. إذا فعلنا ذلك فقط نقوم من غسيل المخ ونجبر الإعلام المصري على إحترام عقولنا.

ملحوظة: أعتقد لو كان عمود فريد زكريا توقف بعد “ثورة” ٣٠ يونيو كان ممكن عنوان هذا المقال في الجرائد المصرية يكون: إيقاف فريد زكريا “الإخواني” عن الكتابة في عموده بمجلة ال time الأمريكية. لاحظت حاجة؟

توضيح: قبل أن تكيل الإتهامات لكاتب المقال فهو لا ينتمي إلى جماعة الإخوان ولا يظهر عليه أنه من الخلايا النائمة…. كاتب المقال مصري بيحب بلده زيك …..

نشرنا هذا المقال العام الماضي، ولكن وجدنا أن إعادة نشره مفيدة حتى يعلم أصدقاء الصفحة الفرق بين الإعلام الراقي والإعلام المسيس

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s