حرب الإستنزاف و موقف المتصهينين اليوم

المتصهينين اللي شايفين أن إسرائيل هي الحليف و حماس هي العدو وان قتل الاطفال نتيجه لغباء حماس

طيب ايه رأيكم نتذكر اللي كان بيحصل في مصر أثناء حرب الإستنزاف سنة ١٩٦٩ و ١٩٧٠ وليه الجيش المصري ساعتها لم يوافق علي وقف القتال مع أن الغارات الجوية الإسرائيلية كانت بتقتل في الاطفال وتضرب المصانع والعمق الاستراتيجي المصري تماماً كما تفعل اليوم في غزة.

مثال ذلك ضرب مصنع أبو زعبل في فبراير ١٩٧٠ و إستشهاد ٨٩ عامل به

و ضرب مدرسة بحر البقر في إبريل ١٩٧٠و إستشهاد 30 طفل بها

كان الرد على هذه الغارات الجوية الإسرائيلية هو إطلاق صواريخ محدودة القدرة و النتائج لا تستطيع حتى الوصول لحدود إسرائيل ولم نسمع يومها الأخوة العرب يسخرون منها و أنها مثل بمب العيد كما يفعل اليوم بعض أبناء جلدتنا المتصهينين. ولم نسمع أحد يلوم القيادة المصرية أو الجيش المصري على جرائم إسرائيل ضد الشعب المصري من قتل أطفال و مدنيين كما يفعل اليوم بعض أبناء جلدتنا المتصهينين.

إسرائيل كانت تدعي أنها تضرب أهداف عسكرية لأن الجيش المصري يخبيء الأسلحة في المدارس و المصانع و هي نفس ادعاءاتها اليوم في حربها على غزة وللأسف بعض أبناء جلدتنا المتصهينين يرددون هذه الأكاذيب اليوم.

شاهد هجوم الطيران الاسرائيلي على مدرسة “بحر البقر” عام ١٩٧٠ 

http://youtu.be/QL5LmF5OpM4

يا رب اللهم ارنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه و ارنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه …اللهم اهدى قومى و اللهم انصر الحق و اهله و اللهم عليك بالظالمين يا رب

المصادر:

https://www.facebook.com/jawda.org/photos/a.585846424818908.1073741844.524906364246248/684083224995227/?type=1&theater

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s