“حول “كلنا مايكل براون

ظهرت بعض الصفحات والبرامج الإعلامية المصرية بهذا الشعار “كلنا مايكل براون” منتقدة تصرف الشرطة الأمريكية مع أحد مواطنيها وقتل فرد وترويج الحادث كوسيله لأظهار انتهاك حقوق الأنسان بأمريكا وكأننا في مصر نعيش أزهى عصور مراعات حقوق الإنسان. ليس هذا فقط بل زعمت بعض المواقع أن هذا الحادث هو “أيقونة الربيع الأمريكي”كما نشرته جريدة الوفد (أنظر مصدر #1)

كتبنا سابقاً عن حادثة فيرجسون ومقتل مايكل براون (مصدر #2) لإظهار حقائق يخفيها أو يتلاعب بها الإعلام المصري حتى يدخل في ذهنك أن حتى أمريكا فيها ظلم وانتهاك لحريات الإنسان وأنك في مصر تحمد ربنا على الحريات اللي النظام الحاكم موفرها لك ….

في الحقيقة حادث مقتل مايكل براون كان مثار جدل في أمريكا ولكن بدلاً من النقد وفقط كما يقوم الإعلام المصري تعالوا نلقي الضوء على إقتراحات قام بها الرئيس الأمريكي “اوباما” في هذا الشأن .. حيث أن مقتل فرد واحد (حتى لو اعتدى على شرطي أو كان متهم بالسرقة) يكون مثار جدل واسع في الدولة المدنية الديمقراطية (التي خرجنا في 25 يناير من أجلها) ويقوم رئيس الدولة بالتدخل لتبين أوجه القصور وتقديم الحلول لها ويثبت أن في الدول الديمقراطية الإنسان له قيمة. 

فمثلاً قام اوباما الأمس بعمل لقاء صحفي قبيل اجتماعه بمجموعة من رؤساء البلديات وزعامات الحريات المدنية وقوى فرض القانون قال فيه “هذه ليست مشكلة بلدة فيرغسون فقط، هذه مشكلة وطنية” كما أوصى بأربع خطوات (المصدر #3-5) لتحسين صورة الشرطة وزيادة الثقة بها والقدرة على محاسبة الشرطيين إذا اخطأوا. من هذه الخطوات:

– تحسين الخدمات الأمنية المحلية في البلاد بطلب مبلغ 75 مليون دولار من الكونغرس يقوم بتزويدها على مدى ثلاث سنوات لتجهيز أفراد الشرطة المحلية في مختلف أنحاء الولايات المتحدة بـ 50 ألف كاميرا يمكن ارتداؤها كجزء من زي الشرطى حتى يتم تصوير العمليات التي تقوم بها الشرطة والقدرة على محاسبتهم إذا اخطأوا. هذا بالإضافة إلى 188 مليون دولار يتم تخصيصها لتدريب الشرطة المحلية وتزويد أقسامهم بالمعدات وإجراء اصلاحات في الجهاز الشرطي.

هذا يعني إجمالي 263 مليون دولار تقدم لتحسين أداء الشرطة كرد فعل على مقتل إنسان واحد فقط. بتحويل هذا المبلغ إلى جنيه مصري يعني حوالي 2 مليار جنيه مصري. 

– الخطوة الأخرى هو تشكيل لجنة خاصة لمتابعة تصرفات الشرطة تكون أحدى مهامها تقديم تقرير نهاية فبراير يلخص طرقاً لتقليل الجريمة وبناء الثقة بين المجتمعات المحلية والشرطة التي تخدمها. هذه اللجنة برئاسة إثنين هما مساعد النائب العام السابق وأستاذة بالجامعة. نعم استاذة بالجامعة وليس عسكري أو شرطي لرئاسة اللجنة !!!

– الخطوة الثالثة هي عدم عسكرة قوات الأمن المحلية. أحد القضايا التي تم التطرق لها، كان قضية المعدات العسكرية المستخدمة في مواجهة الأحتجاجات التي تقع في المجتمع، وقد اثارت قضية اوسع وهي اذا ما كنا نعسكر قوات فرض القانون المحلية بشكل غير ضروري ، واذا ما كانت الحكومة الأتحادية تسهل ذلك” (كما تساءل اوباما)، مشيراً إلى أن إدارته ستعمل على “ضمان أن هذا البرنامج (الذي يزود الشرطة المحلية بالمعدات العسكرية) شفاف وأننا سنتأكد من عدم بناء ثقافة عسكرية داخل (قوات) فرض القانون المحلية”… قارن بين هذه النقطة وبين ما يحدث في بلدنا الآن من عسكرة لكل شيء، فتجد أن قوات الجيش والشرطة في الجامعات بمعدات وتجهيزات لا نري جنودنا على الحدود حتى مجهزين بها. 

يا ترى كم شرطي تم حسابه أو محاكمته بعد مقتل الأف المتظاهرين وليس متظاهر واحد؟ يا ترى الحكومة بتعمل إيه في الميزانية لإعادة تأهيل الشرطة أم فقط تزويد مرتباتهم؟ 

وحتى لا نطيل عليك … ندعوك لتأمل هذه الخطوات، وقارنها بالوضع في مصر. وشاركنا رأيك في عسكرة الدولة والإعلام المصري الذي يطمس الحقائق. 

وعلى فكرة ردود مثل .. احنا مش أمريكا، أو اللي مش عاجبه يرحل أو عاجبنا وموتو بغيظكم، دة دليل على العجز عن التفكير والرد، 

المصادر: 

1- الوفد: 

مصريون لـ”أوباما”: كلنا مايكل براون

http://goo.gl/zTjfwc

2- حول أحداث فيرجيسون:

http://goo.gl/mlsr2q

3- Obama Requests Funds for Police Body Cameras

https://time.com/…/obama-ferguson-police-body-cameras-fund…/

4- Four Ways Obama Is Trying to Mend Police-Community Relations After Ferguson

http://goo.gl/UicPP2

5- Obama Offers New Standards on Police Gear in Wake of Ferguson Protests

http://goo.gl/kJpjOF

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s