الحكم العسكري في البرازيل – الحلقه الخامسة حلقه خاصه للاجابه عن أسئله القراء

هل الحكم العسكري جيد؟ هل يمكن ان يعقب انقلابا تسليم السلطه للمدنيين؟ هل ما حدث في قطر او مصر انقلابا؟ و لماذا لا تكتبون عن قطر؟

اثارت الحلقات السابقة أسئله كثيره و اهتمام واسع. وصلت تغطيه الحلقه السابقة لما يقرب من نصف مليون متابع و وصلتنا الكثير من الاسئله التي نري لأهميتها وجوب الاجابه عنها مباشره لافاده الجميع، ثم نتابع استكمال قصه الحكم العسكري في البرازيل.


س: هل يمكن ان يقوم جنرال بانقلاب عسكري ثم يسلم الحكم لمدني؟ لذا بالنظر الي ان الفريق الحكومه في مصر الان من المدنيين و الرئيس الموقت مدني، لذا لا يمكن ان يطلق علي ما حدث في مصر انقلابا عسكريا.

ج: هناك خطأ شائع لدي الكثيرين ان اي انقلاب يعقبه ان يقوم الجنرال بالحكم المباشر.
هناك نظامان للحكم احدهما يسمي الحكم العسكري و فيه يكون الجيش هو القوه السياسيه الرئيسيه في الدوله. الثاني يسمي ستراتوكراسي stratocracy و فيه يقوم الجيش بحكم البلاد بشكل مباشر. لذا يعتقد الكثيرون ان اي انقلاب سيعقبه ستراتوكراسي بينما هذا غير ضروري. مجرد تدخل الجيش في السياسه و تغيير نظام الحكم بالقوه يعني انه انقلاب.

في البرازيل و بعد انقلاب ١٩٦٤ تم تنصيب باسكال مازالي و هو محامي و رئيس مجلس النواب و بالطبع شخصيه مدنيه، كرئيسا مؤقتا للبرازيل ريثما يتفق الجنرالات علي من يتولي رياسه البلاد. أجمعت كل الدراسات في العالم ان ما حدث في البرازيل كان انقلابا.

الحقيقه ان وجود اي تأثير للجيش علي الحياه السياسيه في ايه دوله يجعلها في مصاف الحكم العسكري. و مع زياده التأثير و زياده تواجد الجنرالات في الصحف و التلفزيونات و ازدياد التودد و التوسل لهم تزداد درجه الديكتاتوريه العسكريه.

———————–

س: هل ما حدث في قطر انقلابا؟ و لماذا لا تكتبون عنه.
ج: بالطبع ما حدث عندما أقصي الشيخ حمد بن خليفه والده الشيخ خليفه بن حمد ال ثان هو ما يطلق عليه انقلاب قصر palace coup. يشيع انقلاب القصور في الدول ذات الطبيعه العائلية او القبلية او العشيريه.
لا نكتب كثيراً عنه بينما نكتب عن البرازيل لان البرازيل دوله حدث بها تحول ديمقراطي بينما قطر ليست دوله ديمقراطيه. كذلك فأعتقادنا ان الكثير في البرازيل يمكن ان تستفيد منه الدول العربيه الكبيرة مثل مصر و سوريا و العراق و الجزائر. البرازيل تحولت بعد الديمقراطيه لاحدي اغني دول العالم كما انها دوله كبيره المساحه و السكان و ذات تنوع ثقافي مقارب لعدد من الدول العربيه، و ربما الأقرب لها هي مصر من ناحيه التأثير الثقافي الكبير في المحيط.

نري كذلك ان المناسب للشعوب العربيه ان تتطلع لمن هم افضل و تتعلم من السابقين في العالم، و لا تظل في دوامه ان تبقي مصر ديكتاتوريه و تحت حكم عسكري بسبب ان قطر دوله ديكتاتوريه و تحت حكم قبلي. لو استمرت الشعوب العربيه كلها في هذا التفكير فسنعود جميعا للكهوف.

———————–

س: “اذا كان ما حدث في مصر انقلابا، أموت انا في الانقلاب”
ج: طبعا هذا ليس سؤالا. و من حق اي إنسان ان يؤمن بما يراه. لكن نود ان تعقد مقارنه بسيطه بين الهند و باكستان. الهند اكبر ديمقراطيه في العالم. باكستان رضخت تحت حكم عسكري نصف عمرها. الدولتان كانتا دوله واحده بنفس متوسط دخل الفرد حتي الانفصال منذ ٧٠ عاما. الهند الان قوه دوليه كبيره. يزيد دخل الفرد الان في الهند عن نظيره الباكستاني بمقدار ٢٥٪. باكستان تعتمد علي معونات أمريكا و تعاني من مشكله تطرف ديني و ارهاب خطيره. و تستبيح الولايات المتحده أراضيها بشكل شبه يومي.

سنتابع في الحلقه القادمه كيف ادي الحكم العسكري في البرازيل لانهيارها.

———————–

المصادر:

http://en.m.wikipedia.org/wiki/Military_dictatorship

http://en.m.wikipedia.org/wiki/Humberto_de_Alencar_Castelo_Branco

http://www.amazon.com/gp/aw/d/0195063163



Categories: الحكم العسكري في البرازيل

Tags: , , , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: