الفلسطينيين باعوا ارضهم لذا يستحقون ما يحدث … حلقه خاصه من الأساطير السائده في العقل المصري

هل هذا حقيقي؟ الاجابه كالتالي:

اشتري اليهود في فلسطين حتي عام ١٩٤٨ حوالي ٩٠٠ الف دونم (الصوره المرفقه و هي من المسح البريطاني لفلسطين عام ١٩٤٥ – الجزء الاول صفحه ٢٤٥ الفصل الثامن القسم الثالث و المرجع محفوظ في مكتبه الكونجرس الامريكي). الدونم يعادل حوالي ربع فدان. اي ان اليهود اشتروا حوالي ٢٥٠ الف فدان في فلسطين.

في كتاب بوراث الشهير: الحركه القوميه الفلسطينيه من الشغب الي الانتفاضه الصادر من فرانك كاس و شركاه في لندن عام ١٩٧٧ و هو المرجع الرئيسي عن الاراضي الفلسطينيه قام الكاتب ببحث دقيق في من باع أراض لمن علي مدار تاريخ فلسطين و اكتشف ان اقل من ثلث الاراضي التي اشتراها اليهود اشتروها من فلسطينيين. معظم الاراضي اشتروها من تجار لبنانيين و سوريين و مصريين و شركس و أتراك و غيرهم امتلكوا أراض في فلسطين و لكن عاشوا بعيدا عنها. بالحساب إذن باع الفلسطينيون لليهود أراض مجموعها ثلث من ٢٥٠ الف فدان او حوالي ٨٠ الف فدان. و هي مساحه ليست صغيره.

تعالوا ننظر لممتلكات اليهود المصريين في مصر و التي اشتروها من مصريين باشوات و غيرهم. سنجد انه وفقا لكتاب مايكل فيشباخ “ممتلكات اليهود في الدول العربيه” و الصادر عن جامعه كولومبيا فانه بالتقريب امتلك اليهود في مصر حوالي ١٠٠ الف فدان!

اي ان اليهود اشتروا في مصر من المصريين مساحه ارض اكبر من تلك التي اشتراها اليهود في فلسطين من الفلسطينيين.

و بطبيعه الحال و بسبب الثقل السكاني و الثقافي كانت مصر الدوله الرائدة للفلسطينيين و غيرهم. فإذا كان المصريون ذاتهم يبيعون الارض لليهود فلماذا يمتنع الفلسطينيون؟

و طبعا من المعلوم ان بعض كبار تجار و أثرياء مصر كانوا من اليهود. لعلنا نذكر بنزايون و عدس و ريفولي و كذلك ان توجو مزراحي اليهودي ادخل صناعه السينما في مصر و نعرف كاميليا اليهوديه و ليلي مراد و كذلك راقيه ابراهيم التي ما زالت تعيش كيهوديه في نيويورك و كانوا جميعا من صفوه المجتمع المصري.

اليك الان النقطه الاهم. تم افتتاح الجامعه العبريه في القدس عام ١٩٢٥. حضر أستاذ الجيل احمد لطفي السيد حفل الافتتاح و رئيس الجامعه المصريه و كان مبعوثاً رسميا للحكومه المصريه في حفل الافتتاح (كتاب غاده هاشم تلحمي: فلسطين في الصحافه المصريه من الأهرام حتي الأهالي و الصادر عن ليكسنجتون الأمريكيه). و قد اعترض “الإسلاميون” وقتها علي تلك الزياره و رفض مفتي الديار المصريه وقتها الشيخ محمد بخيت قبول دعوه مماثله.

اذا ماذا يمنع الفلسطينيين من بيع بعض الاراضي لاسيما اقتداءا بقياده مصر؟ خاصه ان مساحه فلسطين حوالي ٢ مليون فدان لا يمثل فيها ٨٠ الف فدان الا حوالي ٨٪.

اذا فأي من المصريين الذي يتحدث ان الفلسطينيين باعوا ارضهم لإسرائيل لذا لا يستحقون المساعده، فعليه فقط ان ينظر للمرآه.

Did_Palestenians_Sell_Their_Land

المراجع:

——

المسح البريطاني لفلسطين عام ١٩٤٥ – الجزء الاول صفحه ٢٤٥ الفصل الثامن القسم الثالث و المرجع محفوظ في مكتبه الكونجرس الامريكي).

بوراث : الحركه القوميه الفلسطينيه من الشغب الي الانتفاضه الصادر من فرانك كاس و شركاه في لندن عام ١٩٧٧.

مايكل فيشباخ: ممتلكات اليهود في الدول العربيه” و الصادر عن جامعه كولومبيا

http://books.google.com/books?id=38xyBIqKgkwC&pg=PA39&lpg=PA39&dq=jewish+property+ownership+in+egypt&source=bl&ots=3vcI1q6Jiu&sig=3edkIGvHTqC5snK1O1vFSBYhPzo&hl=en&sa=X&ei=i_rLU_XTL421yAS2p4JQ&ved=0CFwQ6AEwCA#v=onepage&q=jewish%20property%20ownership%20in%20egypt&f=false

غاده هاشم تلحمي: فلسطين في الصحافه المصريه من الأهرام حتي الأهالي و الصادر عن ليكسنجتون الأمريكيه)

http://books.google.com/books?id=SvjUMM74vxYC&pg=PA73&lpg=PA73&dq=taha+hussein+%22hebrew+university%22&source=bl&ots=olyl5JC5Xr&sig=6N7VoKTCKe_K4eZUmuTmzhAv_Kc&hl=en&sa=X&ei=AkHMU7TyKou2yATegILoDQ&ved=0CB0Q6AEwAA#v=onepage&q=taha%20hussein%20%22hebrew%20university%22&f=false

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.