“انت مش عارف انت بتكلم مين”… الأمراض السائدة في الشخصيه المصريه … الطبقيه

نصل للحلقه الثالثه من سلسله الأمراض السائده في الشخصيه المصريه. نعرض هنا بحث شركه جلوب سمارت الأمريكيه المقارن بين شعوب العالم و هو البحث الأساسي الذي تعتمد عليه حكومات و شركات الغرب عند التعامل مع شعوب العالم. خمس مقاييس حددتهم شركه جلوب سمارت: الاعتماد علي النفس، الطبقيه، المخاطرة، المباشره، و المحسوبيه.

في الحلقه السابقة عرضنا للواسطه او المحسوبيه و كيف انها تؤثر سلبا علي الاقتصاد المصري بما يعادل حوالي ٢٥ بليون دولار كل عام و أثبتنا ذلك بالوثائق و بشكل علمي.

نعرض اليوم لتأثير الطبقيه في مصر. كما تعودنا سنبدأ بتشخيص المرض ثم عواقبه ثم طريقه علاجه.

تشخيص المرض:

قد يقول البعض “مصر لا يوجد بها طبقيه و كلنا سواسيه”. الحقيقه هذا غير حقيقي. كم مره سمعت حوار يقول فيه المتحدث “انت مش عارف انت بتكلم مين؟” و هو حوار لا يدور الا في مجتمع طبقي. و الحقيقه ان الطبقيه في مصر لا تدور حول جماعه عرقيه محدده و لكنها تدور حول فكره المكانة في المجتمع. فالدكتور حريص ان يقال له يا دكتور. و المهندس و السباق و سائق التاكسي حريص ان ينادي ب “يا باشمهندس” و الجميع حريصون علي ألقاب محدده. المصيبه في مصر ان نلاحظ ان ابن القاضي يصبح قاضيا و ابن طبيب العيون يصبح طبيب عيون و ابن الميكانيكي يظل ميكانيكي.

هناك مقياس محدد يسمي المقياس الكلي لعدم تكافؤ الفرص او total inequality و يستخدمه اقتصاديو البنك الدولي لمقارنه الحراك الاقتصادي و الاجتماعي في دول العالم. هذا المقياس من صفر الي ١. عندما تقترب الدوله من ١ معناها ان هناك انعدام شديد في تكافؤ الفرص. و عندما تقترب من الصفر معني ذلك ان هناك تكافؤ في الفرص للجميع.

لماذ تكافؤ الفرص مهم؟ لان أبن الميكانيكي ربما لو أتيحت له الفرصه سيصبح افضل طبيب عيون في تاريخ البشريه بينما ابن طبيب العيون ربما لا يستحق حتي دفع تكاليف التعليم له.

حصلت مصر علي ٤٢, في مقياس انعدام تكافؤ الفرص. نفس ما حصلت عليه الهند الدوله ذات النظام الطبقي. بينما حصلت الولايات المتحده و معظم دول الغرب علي ٢٢,

معني هذا ان الولايات المتحده و الغرب بها تكافؤ فرص افضل من مرتين!

من هي الدول التي حصلت علي نتيجه أسوء من مصر؟ جنوب افريقيا ذات البقايا القائمه من نظام الفصل العنصري ضد السود. البرازيل و كولومبيا و بعض دول امريكا اللاتينيه ذات التمييز ضد السكان الأصليين.

من تفوق علي مصر؟ غانا، تركيا، ساحل العاج (حصلت علي ٣٧,).

الحقيقه انه لا يجب ان يتفاجئ القارئ بهذه النتيجه. كم ابن بواب نعرفه في مصر اصبح رئيس جامعه؟ بينما الرئيس بيل كلنتون في امريكا ابن ممرضه ربته بمفردها و الرئيس أوباما من أصل أفريقي اسود و كذا ربته والدته بمفردها.

ربما كان هناك حراك اجتماعي و اقتصادي كبير في مصر في الماضي لكنه يسوء بسرعه شديده، بل نقول انه ساء و توقف تماماً و يمكن ان نقول بأمان ان الفقير في مصر سيظل فقيرا و سيظل الغني غنيا في ظل الأوضاع الحاليه.

ما هي عواقب المرض؟

عواقب المرض الحالي هي انه كم من أبناء الفقراء في مصر الان نفتقدهم و نفتقد ما كان يمكن ان يقدموه لمصر و البشريه. بالطبع نخلق جيل معاد للبلد و ليس أمامه الا الهجره او التطرف وحمل السلاح ضد المجتمع.

ان مشكله التطرف في مصر ليست بسبب الفقر كما يدعي البعض بل هي بالأساس بسبب عدم تكافؤ الفرص.

في الكتاب الشهير “لماذا تفشل الدول” و هو احد اهم كتب وصف عوامل انهيار الحضارات و تم كتابته بعد ١٥ عاما من الأبحاث في جامعتي ام اي تي و هارفارد الامريكتين و هما الأهم علي الإطلاق في امريكا، توصل دارون اسيموجلو و جيمس روبنسون بشكل علمي واضح لا لبس فيه الان، ان اهم عامل لانهيار الدول هو عدم قدرتها علي تشكيل نظام سياسي و اقتصادي يتيح تكافؤ الفرص امام الجميع inclusive. و ان كل الدول في التاريخ انهارت بسبب انعدام العداله، منذ الامبراطورية الرومانيه و حتي البريطانيه. و اثبتوا ان النظام الديمقراطي هو افضل النظم لتحقيق عداله تكافؤ الفرص.

العلاج

ينادي البعض في مصر بأشياء مثل عداله التوزيع. في الحقيقه هذا مجتمع اشتراكي ثبت فشله في مصر ذاتها كما فشل في روسيا و كل دول الكتله الاشتراكيه و اختفي من علي ظهر الارض.

المطلوب في مصر هو عداله توزيع الفرص. كل إنسان يجب ان ينال فرصته التي يستحقها و ان يساعده المجتمع ان يصل لأقصي ما يمكن ان يصل اليه بقدراته و مجهوده.

ان توزيع الثروه علي المواطنين بدون مجهود يودي الي ظاهره اقتصاديه معروفه اسمها لعنه الموارد او resource curse (اكتشفها ريتشارد أوتي في ١٩٩٣) و هي ان الدول التي تعتمد علي عايد الموارد الطبيعيه تصبح دول فقيره و نحن نري ذلك حولنا في المنطقه.

و كما ذكر كتاب “لماذا تفشل الامم” فالطريق الوحيد نحو تحقيق تكافؤ الفرص هو اقرار نظام ديمقراطي حر و سليم. انظر لشمال و جنوب كوريا و ستعرف لماذا. أقام الجنوب نظام مجتمعي يحفز علي الإبداع و الاختراع و شجع الجميع ان يشاركوا في النشاط الاقتصادي بينما أضحت كوريا الشماليه نظام اتوقراطي لا يستطيع احد ان يفتح فيه فمه و لا يبدع و لا يخترع.

المصادر:

الحلقه الثانيه: الواسطه:

https://www.facebook.com/jawda.org/photos/pb.524906364246248.-2207520000.1401918609./657789647624585/?type=3&theater

شركه جلوب سمارت الأمريكيه:

http://www.aperianglobal.com/portal/

لماذا تفشل الامم:

http://whynationsfail.com/summary/

مقياس عدم تكافؤ الفرص، البنك الدولي. انظر صفحه ٢٣:

http://elibrary.worldbank.org/doi/pdf/10.1596/1813-9450-6304

لعنه المصادر الطبيعيه:

http://en.wikipedia.org/wiki/Resource_curserc

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s